الأحد , ديسمبر 3 2023
خام "برنت" يقفز لأعلى مستوى في ثلاث سنوات
خام "برنت" يقفز لأعلى مستوى في ثلاث سنوات

خام “برنت” يقفز لأعلى مستوى في ثلاث سنوات

برنت يقفز لأعلى مستوى منذ 2018 .. وتوقعات بزيادة الأسعار: قفزت أسعار النفط العالمية خلال تعاملات نهاية الأسبوع، مرتفعة للأسبوع الثالث على التوالي، مسجلة أعلى مستوى لها في نحو ثلاث سنوات.

ارتفعت العقود الآجلة لخام القياسي العالمي “برنت” بـ 84 سنتًا أي ما يعادل 1.1%. لتصل عند التسوية إلى 78.09 دولار للبرميل.

وهو أعلى إغلاق لخام برنت منذ أكتوبر 2018، ومن المتوقع أن يواصل الخام الصعود في ظل شح الإمدادات.

كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بـ 68 سنتًا أي ما يعادل 0.9%. لتصل عند التسوية إلى 73.98 دولار للبرميل.

وهو أعلى إغلاق لخام غرب تكساس الوسيط منذ يوليو 2021، وكلا الخامان مرتفع لليوم الثاني على التوالي.

ساهمت الاضطرابات القوية التي شهدها إنتاج النفط العالمي في دفع شركات الطاقة إلى سحب كميات كبيرة من المخزونات النفطية.

كما أن إعصار إيدا الذي ضرب الولايات المتحدة منذ أكثر من أسبوعين. تسبب في تعطل الإنتاج في نحو 6 مصافي رئيسية، وانخفاض الإنتاج الأمريكي.

هذا بجانب العاصفة الاستوائية التي شهدها ساحل خليج المكسيك. وأدت إلى توقف العمل في عدد من المنصات البحرية.

كما زاد الطلب على النفط خلال الأسابيع الأخيرة، مع إعلان الحكومة الأمريكية تخفيف القيود التي فرضت على السفر خلال فترة الوباء.

كل هذه الضغوط التي شهدها سوق النفط العالمي خلال الأيام الأخيرة. دفعت أسعار النفط للصعود مرة أخرى، بعد موجة الهبوط التي تعرض لها.

برنت يرتفع للأسبوع الثالث

واصل خام القياسي العالمي برنت سلسلة المكاسب التي بدأها منذ أسبوعين. وسجل الخام في نهاية تداولات الأسبوع الماضي مكاسب جيدة للأسبوع الثالث.

أما مكاسب الخام الأمريكي فهي للأسبوع الخامس، بفعل تعطل إنتاج النفط الأمريكي في ساحل خليج المكسيك بعد إعصار إيدا في نهاية أغسطس الماضي.

ويرى المحللون أن الاتجاه الصعودي لأسعار النفط خلال تعاملات نهاية الأسبوع الماضي جاء بسبب اضطراب الإمدادات وزيادة طلب المصافي.

وأشاروا إلى أن السوق وضع في اعتباره أن السحب سيزداد خلال الفترة المقبلة لتلبية طلب المصافي الأمريكية ومع تراجع المخزونات.

يشار إلى أن بيانات وزارة الطاقة الأمريكية قد كشفت تراجع مخزونات النفط خلال الأسبوع الماضي. مع تقليل القيود الأمريكية على السفر.

وكانت شركات الطاقة الأمريكية قد أضافت نحو عشر منصات حفر للبحث عن النفط الأسبوع الماضي. وبذلك يكون عدد منصات النفط والغاز قد ارتفع للشهر الرابع على التوالي.

العداء الأمريكي الإيراني يزداد

انتشرت بالأمس أنباء عن موافقة حكومة فنزويلا على عقد رئيسي لمقايضة نفطها الثقيل بمكثفات إيرانية. على أن يتم تسليم الشحنة الأولى الأسبوع الجاري.

وقالت مصادر، إن فنزويلا ترغب في تحسين جودة نفطها الخام الشبيه بالقطران. وتعزيز صاداتها النفطية التي توقف بسبب العقوبات الأمريكية.

وأضافت أن اتفاقية المقايضة ستستمر لمدة ستة أشهر كمرحلة أولى، ومن الممكن أن يتم تمديدها فيما بعد.

يشار إلى أن فنزويلا وإيران تخضعان للعقوبات الأمريكية، التي تفرض عليهم وقف صادرات النفط لكلا البلدين.

ويرى المحللون أن هذه الاتفاقية عداء واضح للولايات المتحدة، وتحدي صريح للعقوبات التي فرضت من قبل الإدارة الأمريكية.

كانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلنت إلغاء الاتفاق النووي الإيراني. وإعادة فرض عقوبات أمريكية على صادرات النفط الإيرانية.

وسعت حكومة الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدين إلى التوصل لاتفاق مع الحكومة الإيرانية بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني.

واستمرت المحادثات بين الطرفين لشهور عديدة. وكان هناك إشارات لتوصل الطرفان إلى اتفاق، لكن المفاوضات فشلت في النهاية.

في حال تأكيد هذه الأنباء من قبل مصادر رسمية بإحدى البلدين. فإن الولايات المتحدة سيكون لها رد قاسي، بحسب توقعات المحللين.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …