السبت , يونيو 22 2024
تيسلا
تيسلا

تداول سهم تيسلا 

تداول سهم تيسلا 

شركة تيسلا أمريكية تعمل في مجال صناعة السيارات الكهربائية، يقع مقرها الرئيسي في ولاية كاليفورنيا، وهي واحدة من أكبر الشركات بالعالم.

كانت شركة تسلا ومازالت أكبر وأعرق شركة في مجال صناعة السيارات الكهربائية، حققت العديد من الإنجازات في فترة قياسية.

تاريخ شركة تيسلا

تأسست شركة تسلا في 1 يوليو عام 2003، على يد مارتن إبرهارد ومارك تاربنينغ، ثم انضم إيان رايت إليهما بعد أشهر قليلة من التأسيس.

في فبراير 2004، تمكن المشاركين الثلاثة من جمع نحو 7.5 مليون دولار لتمويل الشركة، وشارك إيلون ماسك بـ 6. مليون دولار.

وأصبح إيلون ماسك هو رئيس مجلس إدارة الشركة، وصار إيبرهارد الرئيس التنفيذي، ومنذ ذلك الحين بدأت الشركة في كتابة اسمها بأحرف من ذهب.

في عام 2003، أعلنت شركة جنرال موتورز سحب جميع سياراتها الكهربائية EV1 من السوق، لأنها لم تحقق مبيعات جيدة. 

مما دفع إيبرهارد إلى التفكير في تأسيس شركة تصنيع سيارات تكنولوجية، لإيمانه الشديد بقوة وكفاءة السيارات الكهربائية. 

وكان الهدف الأول لتأسيس شركة تسلا هو تطوير سيارة كهربائية تكنولوجية مستقلة، تعمل بتقنيات أساسية مثل برامج الكمبيوتر، والبطارية. 

تعمل الشركة أيضًا في مجال تصنيع وتوزيع المكونات الأساسية للمركبات الكهربائية، مثل المعدات ذات المحركات، وبطاريات الليثيوم لتخزين الطاقة. 

حققت تسلا الكثير من الإنجازات ونجحت بالفعل في إنتاج سيارات كهربائية نموذجية، وتفوقت في وقت قياسي على نفسها وعلى الشركات الأخرى.

في عام 2010، صارت تسلا شركة عامة تم إدراج أسهمها في بورصة “ناسداك” الأمريكية تحت شعار ” TESLA”.

وبدأت الشركة في جني أرباح قوية خلال الربع الأول من عام 2013، مما جعل العديد من المستثمرين يتهافتون للتداول على سهم تسلا.

نجحت تسلا في تحقيق المعادلة التي يراها الجميع صعبة أو مستحيلة، حيث أنتجت سيارة كهربائية عملية مثل “سيدان” و”تسلا طراز إس” وتكلفتها في متناول المستهلك المتوسط. 

بعد ذلك، أعلنت الشركة إنتاج مجموعات بطاريات الليثيوم وبيعها لأكبر الشركات العالمية، للاستفادة منها في القطارات الكهربائية.

كما أعلن إيلون ماسك أن الشركة تسعى لإنتاج كميات كبيرة من السيارات الكهربائية، حتى يكون من السهل على الجميع اقتنائها. 

في يونيو 2009، افتتحت شركة تسلا أول متجر أوروبي لها، في العاصمة لندن.

ويقع المقر الرئيسي لشركة تسلا الأمريكية في القارة الأوروبية في أمستردام، ويقع مركز الخدمة الأوروبي في تيلبورغ. 

وفي عام 2013، أعلنت تسلا تشغيل صالات العرض ومراكز الخدمة في ولايات هونغ كونغ، بكين، شنغهاي، في الصين.

وفي أكتوبر 2010، افتتحت تسلا أول صالة عرض في العاصمة طوكيو باليابان.

وفي مارس 2017، افتتحت الشركة صالتين للعرض في كوريا الجنوبية، وفي نهاية العام أنشأت مركز خدمة. 

 في أغسطس 2017 أعلنت شركة تسلا عن افتتاح أول مركز خدمة وصالة عرض في تايوان.

في يوليو 2018، أعلن إيلون ماسك توقيع اتفاقية مع الحكومة الصينية لإنشاء مصنع في شانغهاي، وهو أول مصنع جيجا لشركة تسلا الأمريكية خارج حدود الولايات المتحدة. 

أسباب تفوق تسلا على غيرها من شركات السيارات

لمع اسم شركة تسلا في وقت قصير، وصارت حديث العالم، كان الكثير من الأشخاص يرون أن الفكرة جديدة ومبتكرة لكنها صعبة.

إنتاج سيارة كهربائية مطورة شئ من الخيال، لكن مؤسسي شركة تسلا جعلوه حقيقة على أرض الواقع، وأسسوا سوق جديدة لم تكن موجودة من قبل.

هناك العديد من العوامل التي ساعدت تسلا على الوصول إلى المكانة الكبيرة التي هي عليها الآن، أهمها تقديم منتج مميز وفريد.

حتى الآن، مازالت شركة تسلا هي الاسم الأول والأكبر في مجال صناعة السيارات الكهربائية، رغم ظهور شركات أخرى. 

صار اسم تسلا مرتبط بالأفكار المبتكرة والجديدة، والمنتجات المميزة والفريدة، التي لا يمكنك الحصول عليها إلا من خلالها.

تهتم شركة تسلا كثيرًا بتطوير حلول مبتكرة لاستخدام الطاقة البديلة، والابتعاد عن الوقود المُضر، وقد نجحت في ذلك بالفعل.  

تسعى الشركة إلى توفير أفضل الخدمات بأسعار مميزة، وهو ساعد في جذب شريحة كبيرة من المستهلكين في وقت قياسي.

صارت تسلا علامة تجارية مميزة ومختلفة، بفضل هذه العوامل، وأصبح تداول سهم تسلا حلم يراود جميع المستثمرين. 

ساعد النجاح الكبير والإنجازات العريقة التي حققتها الشركة في رفع قيمة أسهمها في الأسواق العالمية، مما جعل سهم تداول من الأسهم القوية والجذابة. 

قدم المستثمرون دعم قوي لسهم تسلا، وارتفع التداول على السهم، مما دفعه للصعود إلى مستوي قياسي. 

نجحت تسلا في فرض السيارات الكهربائية على أرض الواقع، بعد أن كانت مجرد فكرة، وهذا هو سر نجاحها وتميزها.

سبقت تسلا غيرها من الشركات الأخرى في تصميم وتطوير مكونات السيارات الكهربائية، وأنتجت سيارات ليس لها مثيل.

لذا نجحت شركة تسلا في الهيمنة على سوق صناعة السيارات الكهربائية، وأصبحت الأكثر قيمة بين الشركات الأخرى. 

تداول الان

مراحل تطور سهم تسلا

مر سعر سهم تسلا بمراحل عديدة، حتى وصل إلى السعر الحالي، فقد تأثر بتطور سوق السيارات الكهربائية على مر السنوات الماضية. 

وقد ظهر هذا التطور بشكل قوي وملحوظ في عام 2013، فخلال الربع الأول حققت تسلا أرباح قوية لأول مرة في تاريخها.

حتى هذا العام، لم يتخطي سعر سهم تسلا 36 دولار أمريكي، ثم بدأ يسير بخطوات ثابتة وقوية، حتى تضاعفت قيمته بنسبة 10% الآن.

كان للمستثمرين دور مؤثر في تعزيز سهم تسلا، بعد التطور الكبير الذي أحدثته الشركة في قطاع صناعة السيارات الكهربائية وبطاريات الليثيوم. 

وفي فبراير 2018، أصبح سهم تسلا يتم تداوله عند 310 دولار أمريكي، وبلغ عدد أسهم الشركة 168 مليون سهم.

خلال السنوات الأولى من التداول، كان سهم تسلا يتم تداوله في نطاق يتراوح ما بين 20 إلى 40 دولار.

فخلال الفترة من 2012 حتى 2019، ارتفع سعر سهم تسلا ليتم تداوله في نطاق يتراوح ما بين 200 إلى 400 دولار. 

وفي يونيو 2020، قفز سعر سهم تسلا ليصل إلى 1000 دولار، ومازال يواصل الصعود حتى الآن. 

بدأت شركة تسلا برأس مال بسيط مقارنة بالشركات الأخرى، لكن القيمة السوقية لها تخطت العديد من الشركات التقليدية الأخرى مثل شركة فورد. 

وصلت القيمة السوقية لشركة تسلا في 1 يوليو 2020 إلى 206.5 بليون دولار، لتتفوق على شركة توياتا، وتصبح شركة السيارات الأكبر قيمة على مستوى العالم. 

 بلغت القيمة السوقية لسهم تسلا في هذا العام 52.170 مليون دولار، وأصبحت تسلا واحدة من بين 20 أداة مالية الأكثر تداولًا على مؤشر ناسداك 100. 

في مطلع العام الماضي، وصلت القيمة السوقية لشركة تسلا الأمريكية إلى 80 مليار دولار، بعد ارتفاع مبيعات الشركات بصورة كبيرة.

وفي نهاية العام، تخطت القيمة السوقية للشركة حاجز 500 مليار دولار، مما جعل إيلون ماسك أغنى رجل على مستوى العالم. 

وأصبحت القيمة السوقية لشركة تسلا وحدها تتجاوز قيمة كل من شركات جنرال موتورز، وفورد، وتويوتا، وفولكس فاجن، وهيونداي مجتمعة. 

يرى المحللون أن الأخبار التي انتشرت حول إدراج أسهم شركة تسلا في مؤشر “إس آند بي 500” قد دفع السهم للصعود، وارتفعت قيمتها لأكثر من 500 مليار دولار. 

كيف يمكن الاستثمار في سهم تسلا؟ 

بعد النجاح الساحق والأرباح الهائلة التي حققتها شركة تسلا خلال السنوات الأخيرة، أصبح التداول على سهم تسلا حلم كل مستثمر.

إذا كنت مستثمر مبتدأ أو ذو خبرة يمكنك تداول سهم تسلا بكل سهولة، فأنت أمام خيارين:- 

– الشراء المباشر للأسهم 

هي أفضل طريقة تداول سهم تسلا بالنسبة للمستثمرين الذين يمتلكون رأس مال كبير، ويرغبون في تحقيق أرباح قوية على المدى البعيد. 

سهم تسلا تم إدراجه في البورصة العالمية “ناسداك سيليكت”، وبالتالي من السهل التداول عليه بسهولة.

كما يمكنك إعادة تقييمها وبيعها مرة أخرى، مع العلم بأن نقل سعر كل عنوان تسلا بنحو 300 دولار. 

لذا، فإن تداول سهم تسلا من خلال الشراء المباشر للأسهم، يحتاج إلى رأس مال جيد، وهو أكثر ملائمة لكبار المستثمرين.    

 – عقود الفروقات

هذه الوسيلة تتسم بالسهولة والمرونة، وهي أفضل طريقة للتداول في الأسواق المالية ذات السيولة المرتفعة مثل شركة تسلا. 

تداول العقود مقابل الفروقات يمكنك من تحقيق أرباح في كل الأحوال، ما إذا كانت قيمة الأسهم في زيادة أو نقصان. 

يرجع هذا إلى الرافعة المالية التي تضمن للمستثمرين جني أرباح جيدة، وتحميهم من الخسارة. 

 هذه الطريقة تتماشى مع جميع المستثمرين سواء المبتدأين أو أصحاب الخبرة الطويلة، ومن يمتلكون رأس مال كبير أو بسيط.

كما أنها الأنسب لمن يرغب في تحقيق ربح على المدى البعيد أو القصير، حيث يمكنك الحصول على عائد أكبر من رأس المال الحقيقي. 

شركات الوساطة المالية 

قد يكون لديك رغبة في تداول سهم تسلا، لكن ليس لديك وقت كافي لإدارة محفظتك الاستثمارية، أو لا تمتلك الخبرة الكافية.

بالطبع التداول على سهم تسلا من الاستثمارات الجذابة، التي يرغب كل مستثمر في البدء بها، اليوم قبل غدًا.

توفر لك شركات الوساطة المالية فرصة جيدة للتداول على سهم تسلا وتحقيق أهدافك الاستثمارية والأرباح التي تطمح إليها.

كل ما عليك فعله هو اختيار أفضل وسيط إلكتروني عبر الإنترنت، والتواصل معه من أجل التداول على سهم تسلا.

اختيار الوسيط الإلكتروني من أهم الخطوات التي عليك القيام بها بعناية ودقة شديدة، لأنه وسيلة التواصل بينك وبين عالم الاستثمار.

يجب أن يتسم الوسيط الإلكتروني بالدقة والأمانة والسرعة والقدرة على اتخاذ القرار الأنسب في الوقت الصحيح.

كما يجب اختيار شركة وساطة ذو سمعة طيبة، معروفة بالنظام والاهتمام برغبة وأهداف المستثمرين، حاصلة على كافة التراخيص القانونية. 

حتى تكون في مأمن من الخسارة، وتكون واثق تمامًا بأنك ستصل حتمًا إلى الربح الذي تطمح إليه، عليك اختيار أفضل وسيط إلكتروني. 

مبيعات شركة تسلا 

في عام 2012، سجلت شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية أول مبيعات لها، حيث وصل إجمالي السيارات المباعة 2503 سيارة. 

في نفس العام، كانت شركة شيفروليه هي الأعلى مبيعًا في سوق السيارات الخضراء، حيث طرحت بالسوق 29 ألف و597 سيارة. 

خلال عام 2019، طرحت شركة تسلا 367500 سيارة كهربائية في الأسواق العالمية، بزيادة تبلغ 50% مقارنة بعام 2018.

وبزيادة قدرها ثلاثة أضعاف عدد السيارات المباعة خلال عام 2017، لتتفوق على باقي الشركات الأخرى.

في نهاية عام 2019، وصل إجمالي مبيعات سيارات تسلا إلى أكثر من 891000 سيارة، منذ عام 2012. 

وشكلت مبيعات تسلا اعتبارًا من أكتوبر 2018 نحو 20% من السيارات الكهربائية على مستوى العالم.

وفي نوفمبر 2018، قطعت سيارات تسلا الكهربائية مسافة تقدر بـ 10 مليار ميل، أي ما يعادل 16 مليار كيلو متر. 

 تجاوزت مبيعات شركة تسلا من السيارات الكهربائية المجمعة خلال الفترة من عام 2012 وحتى ديسمبر 2020 أكثر من مليون سيارة.

فخلال هذه الفترة، تمكنت الشركة من بيع وطرح مليون و398 ألف و859 سيارة كهربائية في الأسواق العالمية. 

لتصبح بذلك واحدة من أكبر الشركات المنتجة للسيارات الكهربائية على مستوى العالم، من حيث عدد المركبات المباعة. 

 وخلال العام الماضي، حققت تسلا مبيعات قوية في كافة الأسواق العالمية، مرتفعة بنحو 35.8%، بالرغم من انتشار فيروس كورونا. 

ونجحت الشركة في تسليم نحو 499 ألف و535 سيارة كهربائية خلال عام 2020، مقارنة بـ 367 ألف و820 سيارة خلال عام 2019.

تفوقت شركة تسلا على غيرها من الشركات الأخرى، بعد طرحها موديل 3، الذي حقق انتشار واسع وصار الأعلى مبيعًا في الأسواق العالمية. 

تداول الان

هل تداول سهم تسلا فرصة جيدة؟

بالطبع، يمثل تداول سهم شركة تسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية فرصة هائلة للمستثمرين الباحثين عن الأرباح السريعة.

على الرغم من أن سهم تسلا دائم التقلب بصورة أكبر من الأسهم الأخرى، إلا أنه يعتمد في المقام الأول على درجة تحمل المستثمر للمخاطرة.

من المعروف أن التداول على أسهم الشركات مرتفعة القيمة يصاحبه نسبة مخاطرة عالية، لذا يجب أن تكون قادر على تحمل هذه المخاطرة.

بحسب النتائج الرسمية التي أعلنت عنها الشركة هذا العام، يتوقع المحللون ارتفاع قيمة سهم تسلا خلال الفترة المقبلة.

وبالتالي فإن تداول سهم تسلا فرصة قوية يجب اقتناصها على الفور، إذا كنت ترغب في تحقيق أرباح قوية وسريعة. 

نجحت شركة تسلا هذا العام في تسجيل أرباح تخطت 1.45 دولار للسهم، مقارنة بتوقعات المحللين البالغة 98 سنتًا. 

ووصلت إيرادات الشركة خلال النصف الأول من العام الجاري إلى 11.96 مليار دولار، مقارنة بـ 11.3 مليار دولار حسب توقعات الأسواق. 

 وبلغ صافي دخل الشركة خلال الربع الثاني من 2021 نحو 1.14 مليار دولار، مقارنة بـ 104 مليون دولار خلال نفس الربع من العام السابق.

وهذه هي المرة الأولى التي تتجاوز فيها أرباح شركة تسلا المليار دولار، وهو بالطبع إنجاز كبير خاصة في ظل أزمة كورونا. 

ووصل إجمالي إيرادات السيارات إلى 10.21 مليار دولار، من بينها 354 مليون دولار فقط، أي أن نحو 3.5% من إيرادات الشركة جاءت من الاعتمادات التنظيمية. 

وأعلنت الشركة إنتاج 206421 مركبة و تسليم 201250 سيارة كهربائية للأسواق، خلال الربع المنتهي في 30 يونيو 2021. 

وبلغت قيمة الهوامش التشغيلية للسيارات الكهربائية التي أنتجتها شركة تسلا 28.4%، وهو أعلى مستوى على مدار الفصول الأربعة الماضية. 

 أما عن أعمال شركة تسلا في قطاع الطاقة، أعلنت تحقيق إيرادات تبلغ 801 مليون دولار، بزيادة تزيد عن 60% مقارنة بالربع الماضي. 

يشار إلى أن شركة تسلا تعمل أيضًا في مجال الخلايا الكهروضوئية الشمسية وأنظمة تخزين الطاقة للشركات والمنازل والمرافق. 

 نجحت شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية في تسجيل أرباح تتجاوز 10 أضعاف توقعات المحللين، بالرغم من جائحة كورونا التي أثرت على كافة القطاعات.

وعلى الرغم من استمرار الجائحة إلا أن الأسواق العالمية قد بدأت تعود إلى مستوياتها الطبيعية، خاصة بعد إعادة فتح الاقتصادات الكبرى.

ويتوقع المحللون أن تحقق شركة تسلا العديد من الإنجازات خلال السنوات المقبلة، وأن تواصل تقديم أفضل الخدمات بأسعار مناسبة.

بالرغم من ظهور شركات أخرى تعمل في مجال صناعة السيارات الكهربائية، إلا أن شركة تسلا مازالت الأكبر والأهم.

التفكير خارج الصندوق والإيمان الشديد بالأفكار الجديدة والجريئة والثقة في القدرة على تحويل الحلم إلى حقيقة، من أهم عوامل النجاح الساحق لشركة تسلا.

صحيح أن الشركة مرت بصعوبات عديدة في البداية، لكنها نجحت في تجاوز هذه العقبات، وأثبتت للعالم أنها تمتلك قدرة هائلة على صناعة المستحيل.

الآن، صارت السيارات الكهربائية منتشرة بشكل واسع وكبير في العديد من الدول حول العالم، وأصبحت من أفضل السيارات.

بل إن بعض الدول العربية قد بدأت بالفعل في استيراد السيارات الكهربائية، وهذا يعد إنجاز كبير وحقيقي لشركة تسلا. 

 

   

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …