السبت , أبريل 13 2024
"توبكس" الياباني يرتفع لأعلى مستوياته في 31 عامًا
"توبكس" الياباني يرتفع لأعلى مستوياته في 31 عامًا

“توبكس” الياباني يرتفع لأعلى مستوياته في 31 عامًا

توبكس الياباني الأوسع نطاقًا يرتفع لأعلى مستوى في 30 عام: سجلت مؤشرات الأسهم اليابانية مستويات قياسية اليوم الاثنين، إذ ارتفع مؤشر “توبكس” الياباني لأعلى مستوياته في أكثر من ثلاثين عام.

وقفز مؤشر “نيكاي” في ظل توقعات إيجابية لأرباح الشركات هذا العام. ومع زيادة إقبال المستثمرين على شراء الأسهم المقدرة بأقل من قيمتها الحقيقية وسط تطلعات تعافي الاقتصاد سريعًا.

صعد مؤشر “نيكاي” اليوم بنسبة 1.83% لينهي الجلسة عند 29659.89 نقطة. كما قفز مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقًا بنسبة 1.28% ليصل إلى 2041.22 نقطة. وهو أعلى مستوى إغلاق له منذ أغسطس 1990.

كانت السوق اليابانية قد سجلت أرباح قوية خلال تعاملات نهاية الأسبوع. بعد أن تقدم رئيس الوزراء “يوشيهيدي سوجا” باستقالته، لتزيد توقعات فوز الائتلاف الحاكم بالانتخابات المقبلة. ويتجنب حدوث أي اضطرابات سياسية.

وقد استفادت السوق اليوم من هذا الزخم الإيجابي. وعززت المكاسب القوية التي سجلتها خلال تعاملات يوم الجمعة الماضي.

ويرى المحللون أن المستثمرون الآن يعملون على تعديل مراكزهم في الأسهم اليابانية. والتي كانت أقل وزن في السوق خلال الفترة الماضية، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا وانخفاض معدل التلقيح.

كانت اليابان قد سجلت ارتفاع قياسي في أعداد المصابين بفيروس كوفيد-19 والسلالة المتحور “دلتا” خلال الفترة الأخيرة. خاصة مع إقامة دورة الألعاب الأولمبية بها الشهر الماضي.

أدى هذا الارتفاع الحاد إلى اضطراب سوق الأسهم اليابانية بشكل كبير. وشهدت المؤشرات الرئيسية موجة هبوط عنيفة خلال تعاملات يوم الخميس الماضي.

قبل أن تعاود الصعود مرة أخرى، مع انتعاش حملات التطعيم في عدد من المدن اليابانية الحاملة للفيروس. مما رفع آمال تراجع أعداد الإصابة والسيطرة على الفيروس خلال الفترة المقبلة.

قطاع الشحن البحري أبرز الرابحين في توبكس

ارتفعت جميع المؤشرات الفرعية للقطاعات في بورصة طوكيو والتي يصل عددها إلى 33 باستثناء أربعة قطاعات، وكان قطاع الشحن البحري أبرز الرابحين حيث صعد بنحو 8.49%.

كما صعدت الأسهم المرتبطة بالرقائق متأثرة بمكاسب مؤشر “ناسداك” الذي وصل إلى ذروته خلال تعاملات يوم الجمعة الماضي.

وربح سهم طوكيو إلكترون بنسبة 2.43%، كما قفز سهم أدفانتست بنسبة 2.56%.

وسجلت أسهم شركات الهواتف أرباح قوية، بعد تعرضها لضغوط شديدة لخفض الاسعار خلال حكومة “سوجا”، حيث ارتفع سهم “كيه.دي.دي.آي” بنسبة 3.64%.

وارتفع سهم “نيبون تليجراف آند تليفون” بنسبة 3.67%، وكان أفضل الأسهم من حيث الأداء بين 30 سهمًا على مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقًا.

وكان سهم شركة سكك حديد وسط اليابان الذي انخفض بنسبة 0.35% خلال تعاملات اليوم الأسوأ أداءًا بين أسهم مؤشر “توبكس”، كما تراجع سهم “سيفن آند آي هولدينجز” بنسبة 0.22%.

الأسهم الآسيوية تصل لذروتها في ستة أسابيع

واصلت الأسهم الآسيوية الصعود لتصل اليوم الاثنين إلى ذروتها في ستة أسابيع، مع توقعات تأجيل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قرار خفض الفائدة بعد تقرير الوظائف الأمريكية الذي جاء مخيبًا للآمال.

كما تلقت الأسهم الآسيوية دعمًا قويًا من الحديث عن مزيد من التحفيز في اليابان والصين خلال الفترة المقبلة.

صعدت الأسهم الآسيوية بنسبة تقدر بـ 1.7% في ظل تكهنات بأن الحكومة الصينية ستضيف المزيد من الحوافز من خلال السياسة المالية والنقدية.

في نفس الوقت، اتجهت مؤشرات الأسهم الأوروبية إلى تسجيل مستويات قياسية اليوم الاثنين، بفضل المكاسب القوية التي حققتها أسهم التكنولوجيا.

دعمت الآمال في مزيد من التحفيز النقدي معنويات المستثمرين، مما أدى إلى انتعاش الأسهم الأوروبية والآسيوية، متجاهلة استمرار تفشي متغير “دلتا”.

ارتفع مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 0.5% ليصل إلى 474.5 نقطة، بعد أن دعمت بيانات التوظيف الأمريكية التي جاءت أقل من المتوقع آمال تأجيل تقليص الاحتياطي الفيدرالي لبرنامج التحفيز النقدي.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …