الخميس , يناير 20 2022
توصيات كريبتو لتداول ناجح وربح دائم
توصيات كريبتو لتداول ناجح وربح دائم

توصيات كريبتو لتداول ناجح وربح دائم

توصيات كريبتو .. للتداول في العملات الرقمية بأمان: كريبتو أو ما يُعرف عالميًا باسم العملات المشفرة، هي شكل من أشكال العملات الرقمية، المنتشرة بشكل واسع في سوق المال العالمي.

تعمل العملات المشفرة من خلال تقنية بلوكتشين، وهي عملات رقمية ليس لها أي وجود مادي في الحقيقة، فلا مختلفة تمامًا عن العملات الورقية والمعدنية.

أحدثت العملات المشفرة ثورة كبيرة في سوق المال، وواجهت في البداية العديد من المشكلات والأزمات لكنها نجحت في فرض سيطرتها في السوق.

حاولت العديد من الدول من بينهم الولايات المتحدة إلغاء العملات الرقمية، وأصدرت العديد من القوانين التي تحرم التداول عليها.

وبمرور الوقت، سجلت العملات المشفرة، كريبتو مستويات قياسية مرتفعة جدًا، مما جعلها وسيلة تداول مُربحة جدًا.

في عام 2009، وصلت قيمة البتكوين، التي تعد أهم وأشهر عملة رقمية إلى نحو 20 ألف دولار. وهو مستوى قياسي بالطبع.

ومنذ ذلك الحين، انضم لسوق العملات المشفرة كريبتو عدد هائل من المستثمرين. الراغبين في التداول على العملات الرقمية من أجل تحقيق أرباح خيالية.

مازالت العملات المشفرة حتى الآن من أهم الأصول المالية التي يتم التداول عليها. بالرغم من الأزمة التي ضربت الاقتصاد العالمي بسبب جائحة كورونا.

منذ نحو أسبوعين، سجلت بتكوين رقم قياسي جديد، حيث ارتفعت قيمتها إلى نحو 60 ألف دولار أمريكي. وهو أعلى مستوى لها منذ إنشاءها.

يتوقع أغلب المحللين، أن تكون العملات المشفرة، أو ما يطلقون عليه اسم كريبتو من أهم أدوات التداول في المستقبل.

وتشير توصيات كريبتو إلى أن التداول على العملات الرقمية يضمن تحقيق مكاسب خيالية في وقت قياسي، لكن يجب ألا ننسى أن معدل المخاطرة مرتفع.

تاريخ العملات المشفرة

في عام 1998، كتب الدكتور واي داي مقالة عن العملة المشفرة.

بعدها بشهور قليلة، أعلن عالم الكمبيوتر نيك سزابو إنتاج نظام عملة إلكترونية أطلق عليها اسم “بت جولد”، وهي تعمل بنفس نظام العملات المشفرة الأخرى.

في عام 2009، ظهرت أول عملة رقمية لامركزية وأطلقوا عليها اسم “بتكوين”، أنشأها مطور غير مشهور يدعى ساتوشي ناكاموتو.

تم تصميم العملة الرقمية بتكوين من قبل وكالة الأمن القومي الأمريكية، وهي تعمل ببرنامج إثبات العمل.

في عام 2011، تم إنشاء عملة “نيم كوين”، في محاولة لإنشاء عملة لامركزية ، خاصة وأن الرقابة على الإنترنت أمر صعب للغاية.

في نفس العام، تم إنشاء عملة لايت كوين، وهي أول عملة تستخدم في التشفير.

وفي عام 2012، تم إنشاء عملة بير كوين، وهو أول عملة تستخدم البروتكول المشترك.

حققت العملات المشفرة انتشار واسع، على الرغم من محاربة بعض حكومات الدول لها، لكنها نافست بقوة ووصلت الآن إلى مستويات قياسية.

بعض الدول حذرت المستثمرين من تداول العملات المشفرة، أو كريبتو وقالت أنها تستخدم في أعمال مخالفة للقانون.

في عام 2014، بدأ الجيل الثاني من العملات الكريبتو في الظهور، مثل مينرو ومنصة أليثيروم، وغيرهم من العملات الأخرى.

توصيات كريبتو للتداول الناجح

يعد سوق العملات المشفرة واحد من أكبر أسواق التداول على مستوى العالم، ومؤخرًا صار منافس قوي وسوق جاذب للمستثمرين.

التداول في سوق العملات المشفرة أو كريبتو يساعد المستثمرين في تحقيق أهدافهم الاستثمارية بكل سهولة وفي وقت قياسي.

يمكنك جني الكثير من الأرباح من خلال التداول على كريبتو، لكن كن دائمًا على حذر، فنسبة المخاطرة ليست بسيطة.

التداول في سوق العملات المشفرة مثل غيره في الأسواق الأخرى، يحتاج إلى خبرة طويلة ومتابعة دائمة ومستمرة للسوق وقرار استثماري صائب.

صحيح أن التداول في العملات المشفرة مناسب للمستثمرين الجدد وأصحاب الخبرة، لكن الخسارة واردة ومحتملة لذا يجب التعامل بحذر.

توصيات كريبتو توفر لك كافة المعلومات التي تحتاجها عن سوق العملات المشفرة بشكل عام، وعن كل عملة رقمية بشكل خاص.

يمكنك متابعة توصيات كريبتو بكل سهولة من خلال جهاز اللاب توب الخاص بك، أو من خلال هاتفك المحمول، كما يمكنك استقبال رسائل نصية قصيرة عن أداء السوق لحظة بلحظة.

تساعدك توصيات كريبتو بشكل كبير في معرفة أداء السوق واتجاهاته خلال الأيام المقبلة، وبالتالي يمكنك اتخاذ القرار الاستثماري الأفضل.

تسلط توصيات كريبتو الضوء على أفضل الفرص الاستثمارية التي يمكن للمستثمرين اقتناصها، وتحقيق أرباح هائلة من وراءها.

توصيات كريبتو هي أفضل وسيلة للمستثمر المبتدأ الذي لا يمتلك خبرة كافية لإدارة عمليات التداول الخاصة به، فهي تعد مرُشد وناصح لك.

تساهم توصيات كريبتو في تسهيل عملية التداول، كما أنها تساعد المستثمرين في فهم طبيعة السوق وتحركاته لحظة بلحظة.

أهم ما يميز العملات المشفرة أنها لامركزية، وهذا يعني أن قيمتها لا تتأثر كثيرًا بالوضع الاقتصادي في أي دولة أو أي توترات جيوسياسية.

على العكس تتأثر العملات المحلية بالأوضاع الاقتصادية، فإذا مرت الولايات المتحدة بأزمة مالية كما حدث في عام 2008، فإن الدولار سيتأثر كثيرًا.

ينجذب أغلب المستثمرين إلى العملات المشفرة بسبب الأرباح القوية التي يحصدونها، بجانب معاملاتها التي تعد الأسرع والأرخص مقارنة بالمعاملات الأخرى.

 

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

الأسهم العالمية تتراجع مع صعود العوائد الأمريكية

الأسهم العالمية تتراجع مع صعود العوائد الأمريكية

الأسهم العالمية تنخفض مع ارتفاع عوائد السندات الأمريكية: تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم …