الثلاثاء , فبراير 27 2024
أسعار الذهب ترتفع مع زيادة التضخم الأمريكي
أسعار الذهب ترتفع مع زيادة التضخم الأمريكي

شهادة جيروم باول تدعم أسعار الذهب

جيروم باول يدعم أسعار الذهب بشهادته أمام الكونجرس: ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الأربعاء، بعد إدلاء جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي بشهادة أمس أمام الكونجرس الأمريكي.

ففي تمام الساعة 04:20 بتوقيت جرينتش، صعدت أسعار الذهب الفوري بنسبة 0.2% لتصل إلى 1781.18 دولار للأوقية.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.2% لتصل إلى 1781.30 دولار للأوقية.

شهادة جيروم باول تهدئ تقلبات السوق

أثارت نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء الماضي خوف وقلق المستثمرين. بعد توقعات رفع أسعار الفائدة مرتين بحلول نهاية عام 2023، لمواجهة التضخم المرتفع.

وعلى إثر هذا الاجتماع، تعرض سوق الأسهم العالمية إلى موجة هبوط قوية. كما انخفضت أسعار الذهب رغم أنه أداة تحوط ضد التضخم، بينما ارتفع الدولار الأمريكي بعد موجة تراجع استمرت لأسابيع.

لكن شهادة باول أمام الكونجرس الأمريكي ساهمت في تهدئة توترات السوق وقلق المتداولين. حيث تعهد باول بالإبقاء على أسعار الفائدة بالقرب من الصفر لبعض الوقت.

وأكد أن معدل التضخم الحالي مؤقت، وأن الاقتصاد الأمريكي في طريقه للتعافي والانتعاش من جديد.

وذلك بفضل حملات التطعيم المستمرة ضد فيروس كوفيد-19.

وشدد باول على عزم البنك المركزي الأمريكي على تشجيع الانتعاش الشامل والواسع لسوق العمل الأمريكي.

وعدم رفع أسعار الفائدة بوتيرة سريعة، استنادًا فقط على الخوف من التضخم القادم.

وقال أن الاقتصاد الأمريكي يواصل النمو والانتعاش والتعافي، مع انحسار أزمة كورونا، وفي ظل إلغاء القيود الاحترازية التي فرضت خلال الأزمة.

وتوقع باول تراجع معدلات التضخم من المستويات المرتفعة الحالية، وبالتالي لن يضطر الاحتياطي الأمريكي إلى رفع أسعار الفائدة.

وكان لتلك التصريحات دور كبير في الصعود القوي الذي سجلته الأسهم العالمية خلال تعاملات اليوم، وصعود المعدن الأصفر.

وبعد إدلاء جيروم باول بشهادته أمس أمام الكونجرس، تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات بشكل طفيف.

وارتفع مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية- بنسبة 0.1% أمام العملات الأجنبية الأخرى، مما جعل المعدن الأصفر أكثر تكلفة لحائزي العملات الأخرى.

توقعات الأسواق والمحللين

يرى المحللون أن التعليقات الحذرة من جيروم باول دعمت الأسواق.

إلا أن أسعار الذهب لم تتحرك أعلى بكثير، نتيجة خوف وقلق المستثمر من التراجع الذي شهده المعدن الأصفر خلال جلسات الأسبوع الماضي.

يشار إلى أن أسعار الذهب قد انخفضت خلال الأسبوع الماضي بنسبة 6%. بعد أن ألمح الاحتياطي الفيدرالي بالاتجاه إلى تشديد السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة لمواجهة التضخم المرتفع.

وبعد توقعات مسؤولو الاحتياطي برفع اسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعًا، حيث أشاروا إلى رفعها مرتين بحلول نهاية عام 2023.

لكن المعدن الأصفراستعاد بعضًا من تلك الخسائر خلال تعاملات يوم الاثنين الماضي، حيث دفع توقف ارتفاع الدولار الأمريكي المتداولين إلى الاستفادة من التراجع لإعادة شراء الذهب.

وقال المحللون إن توقعات أعضاء الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة مرتين في عام 2023، جعلت تركيز سوق الذهب يتحول مرة أخرى إلى الجدول الزمني المتناقص.

وأشاروا إلى أن الجدول الزمني المتناقص مازال غير مؤكد حتى الآن، ولكن يتم مناقشه في الوقت الراهن، وهو خطر هبوطي لأسعار المعدن الأصفر.

يتجه المعدن الأصفر إلى الصعود بناءًا على توقعات انخفاض أسعار الفائدة، مما يقلل من تكلفة الفرصة البديلة لامتلاك السبائك غير ذات العوائد.

أداء المعادن الأخرى

على صعيد المعادن الأخرى، ارتفعت أسعار الفضة بنسبة 0.8٪ لتصل إلى 25.95 دولارًا للأونصة.

كما صعدت أسعار البلاديوم بنسبة 0.8٪ لتصل إلى 2578.75 دولارًا، وارتفع البلاتين بنسبة 0.4 ٪ إلى 1،083.01 دولار.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …