السبت , يونيو 15 2024
أسعار النفط تتماسك رغم ارتفاع حالات الإصابة بمتغير "دلتا"
أسعار النفط تتماسك رغم ارتفاع حالات الإصابة بمتغير "دلتا"

أسعار النفط تتراجع مع تفشي متغير دلتا وفشل محادثات أوبك

دلتا تعصف بأسعار النفط.. وفشل مفاوضات أوبك يزيد الموقف تعقيدًا: تراجعت أسعار النفط إلى 73 دولار للبرميل، خلال تعاملات اليوم الخميس، نتيجة زيادة القلق بشأن انتشار متغير دلتا شديد العدوى.

ومع ترقب المستثمرون إشارات جديدة من منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” بشأن سياسة الإنتاج خلال الأشهر المقبلة.

وتراجع خام تكساس الوسيط الأمريكي إلى أقل من 72 دولار للبرميل، ليسجل أكبر خسارة أسبوعية منذ مارس الماضي، مع استقرار الدولار الأمريكي.

سلالة دلتا الجديدة من كورونا تهز سوق النفط

بعد أن بدأت اقتصادات الدول الكبرى في التعافي من فيروس كورونا، بدعم من حملات التطعيم المنتشرة بأغلب دول العالم، ظهر متحور جديد.

فقد أعلنت الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية رفع القيود على السفر وارتفعت أعداد رحلات الطيران الأوروبية خلال الشهر الماضي.

كما تراجع مخزونات النفط الأمريكية خلال الأسابيع الماضية نتيجة عودة رحلات السفر وبدء موسم القيادة الصيفية، مع التعافي من كورونا.

لكن خلال الأسابيع الأخيرة، ظهر متغير “دلتا” الذي وصفه العالم بأنه شديد العدوى وأكثر فتكًا من فيروس كورونا. مما أدى إلى إثارة القلق بالأسواق.

وكان سوق النفط في مقدمة الأسواق التي تأثرت بهذا الفيروس الجديد. فبعد أن عادت رحلات السفر والتنقل وارتفعت الأسعار، يبدو أن العالم سيغلق أبوابه من جديد.

ودعت منظمة الصحة العالمية إلى توخي الحذر بشأن وتيرة إعادة فتح الاقتصادات، حيث زادت حالات الإصابة في العديد من الدول.

فقد شهدت تايلاند قفزة كبيرة في عدد حالات الإصابة، ونفس الحال ينطبق على إندونيسيا التي تواجه موجة تفشي كبيرة.

ومن المتوقع أن تلعن اليابان حالة الطوارئ خلال أولمبياد طوكيو، نتيجة ارتفاع حالات الإصابة فيها، وخوفًا من انتشار المرض.

النفط يتراجع بعد فشل محادثات “أوبك”

اجتمعت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وحلفائها مطلع الأسبوع الجاري لبحث خطة زيادة الإنتاج خلال الأشهر المتبقية من العام الجاري.

وكان من المقرر أن تعلن المنظمة زيادة قدرها مليوني برميل نقط يوميًا خلال الشهر المقبل. وحتى شهر ديسمبر لتلبية الطلب المتزايد.

ولكن حدث خلاف بين أعضاء المنظمة ودولة الإمارات بشأن خط الأساس لإنتاج النفط ضمن الاتفاق. مما أدى إلى تأجيل الاجتماع لوقت غير معلوم.

وتسبب فشل المحادثات في هبوط أسعار النفط اليوم، خاصة في ظل توقعات عودة فرض قيود على السفر والتنقل خلال الأيام المقبلة.

ويعيش المستثمرون حالة من القلق حيث إن فشل المحادثات سيؤدي إلى تشديد السوق في حال لم يتم مده ببراميل إضافية خلال الشهر القادم.

وفي حال قرر المنتجون زيادة الإنتاج من جانب واحد فإن هذا سيثير احتمال نشوب حرب أسعار، وسيشهد سوق النفط موجات تقلب قوية.

كانت أسعار النفط قد ارتفعت خلال العام الجاري، بفضل تغلب الأسواق وفي مقدمتهم السوق الأمريكي على وباء كورونا.

وانتشرت حملات التطعيم ضد فيروس كوفيد-19 في أغلب الدول على مستوى العالم، مما سمح للاقتصادات بإعادة الفتح وارتفع الطلب.

وخلال الأشهر الماضية من هذا العام، حقق النفط مكاسب تقدر بأكثر من 20%، بدعم من انضباط منظمة “أوبك” وسيطرتها على العرض.

من ناحية أخرى، أعلن معهد البترول الأمريكي تراجع مخزونات النفط الخام الأمريكية بنحو ثمانية ملايين برميل خلال الأسبوع الماضي.

كما كشف المعهد تراجع مخزونات البنزين الأمريكية، نتيجة بدء موسم القيادة الصيفية وإلغاء القيود على السفر والتنقل.

ولكن بالرغم من ذلك تراجعت أسعار النفط خلال هذا الأسبوع، نتيجة تفشي متغير “دلتا” في عدد من الدول على مستوى العالم.

ومن المقرر أن تعلن وزارة الطاقة الأمريكية الأرقام الرسمية لمخزونات النفط والبنزين الأمريكية في وقت لاحق من اليوم الخميس.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …