الثلاثاء , يونيو 18 2024
عودة العمل بخط أنابيب كولونيال.. وتوقعات بزيادة الطلب على النفط
عودة العمل بخط أنابيب كولونيال.. وتوقعات بزيادة الطلب على النفط

عودة العمل بخط أنابيب كولونيال.. وتوقعات بزيادة الطلب على النفط

كولونيال يعود إلى العمل من جديد: أعلنت جينفر جرانهولم وزيرة الطاقة الأمريكية استئناف العمل بخط أنابيب النفط كولونيال مساء أمس الأربعاء بعد تعطله عدة أيام.

وكان خط أنابيب كولونيال الذي يعد أحد أكبر خطوط أنابيب الوقود بالولايات المتحدة قد تعرض لهجوم إلكتروني الأسبوع الماضي، على إثره توقف العمل به.

وكتبت وزيرة الطاقة الأمريكية تدوينة على حسابها بموقع “تويتر” أنها أجرت محادثة هاتفية مع الرئيس التنفيذي لخط كولونيال.

وأن الخط سيستأنف عمله عند الساعة الخامسة مساءً.

خط كولونيال يستأنف خدماته

عودة العمل بخط أنابيب كولونيال.. وتوقعات بزيادة الطلب على النفط
عودة العمل بخط أنابيب كولونيال.. وتوقعات بزيادة الطلب على النفط

ومن جانبها، أكدت المتحدثة باسم خط الأنابيب الأمريكي أنه تم استئناف العمل وعادت الخدمات إلى الساحل الشرقي، بعد إغلاق دام لـ 6 أيام.

وأضافت في بيان صحفي، أن عودة سلسلة الإمداد لتسليم الوقود عند المستويات المعتادة سيحتاج إلى بضعة أيام.

يشار إلى أن خط الأنابيب كولونيال ينقل أكثر من 2.5 مليون برميل يوميًا من وقود الطائرات والديزل والبنزين من ساحل الخليج الأمريكي إلى الساحل الشمالي وجنوب شرق البلاد.

وتسبب تعطل إمدادات الوقود إلى دفع أسعار البنزين بالولايات المتحدة.

حيث وصل إلى أعلى مستوياته في عدة سنوات، وارتفع الطلب في بعض المناطق التي يخدمها الخط.

كما واجهت محطات الوقود الأمريكية أزمة قوية خلال الأيام الماضية.

نتج ذلك عن نقص الإمدادات، مما دفع سائقو السيارات إلى ملء خزانات الوقود.

وكان الرئيس الأمريكي جون بيدن قد صرح بأن مجموعة مجرمين يتخذون من روسيا مقرًا لهم قد قاموا بتنفيذ الهجوم الإلكتروني.

وأكد أن الحكومة الأمريكية تبذل قصارى جهدها للوصول إليهم، مشيرًا إلى عدم وجود أدلة حتى الآن لتورط روسيا في هذا الهجوم.

توقعات وكالة الطاقة الدولية

توقعت وكالة الطاقة الدولية أن يرتفع الطلب على النفط خلال الأيام المقبلة، وأن يتجاوز إنتاج كبار المنتجين.

وأعادت ذلك إلى التقدم الكبير في عمليات التطعيم بلقحات كوفيد-19 على المستوى العالمي.

وأضافت الوكالة أن النمو المتوقع لمعروض النفط خلال الأشهر المتبقية من العام الحالي بعيد جدًا عن توقعاتنا لطلب أكبر بكثير بعد الربع الثاني.

وأشارت الوكالة في تقريرها الشهري، أن معدل إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وحلفائها برئاسة روسيا يقل عن الطلب بنحو 150 ألف برميل يوميًا.

وتوقع خبراء الوكالة أن تزيد الفجوة وتتسع إلى 2.5 مليون برميل يوميًا بحلول نهاية العام الجاري.

تأثير تفشي فيروس كوفيد-19 على النفط

قالت الوكالة أن السلالات الجديدة من فيروس كوفيد-19 والإصابات العديدة خاصة في البرازيل وتايلاند والهند التي تعد ثالث أكبر مستهلك للنفط بالعالم، لم تكن كافية للخروج عن المسار المحدد، إلا أن تأثيرها على السوق قد يستمر.

وأوضحت أن أزمة فيروس كوفيد-19 بالهند جعلت توقعات الطلب على النفط غير واضحة.

ولحين التغلب على تلك الأزمة، من المتوقع أن يستمر تقلب السوق.

كانت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” قد أبقت على توقعاتها لتعافي الطلب على النفط خلال العام الجاري.

وأرجعت ذلك إلى نمو الاقتصاد الصيني والأمريكي، رغم جائحة كورونا، مؤكدة على سعيها الدائم لتقليص تخفيضات الإنتاج بشكل تدريجي.

وقالت أوبك في تقريرها الشهري، أن الطلب على النفط سيرتفع إلى 5.95 مليون برميل يوميًا خلال العام الجاري.

أي ما يعادل 6.6%.

وسيطر التفاؤل على تقرير المنظمة، لكن مع التحذير من ضبابية الموقف.

خاصة مع تأثر أسعار النفط بشكل سلبي، نتيجة القلق من الوضع الصحي بالهند.

وأشارت المنظمة إلى أن الهند تواجه تحديات صحية كبيرة فيما يتعلق بكوفيد-19.

وأنها ستتعرض لتأثير سلبي قوي خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وتوقعت أن يتحسن الوضع مرة أخرى خلال النصف الثاني من العام.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …