الإثنين , يوليو 22 2024
موجات هبوط جماعية عقب بيانات التوظيف الأمريكية
موجات هبوط جماعية عقب بيانات التوظيف الأمريكية

موجات هبوط جماعية عقب بيانات التوظيف الأمريكية

مؤشرات الأسهم العالمية تهبط بشكل جماعي بعد بيانات التوظيف الأمريكية: شهدت مؤشرات الأسهم الأوروبية موجة تقلب قوية، خلال تداولات نهاية الأسبوع الماضي، عقب بيانات أمريكية كشفت تباطؤ نمو التوظيف.

كشف تقرير وزارة العمل الأمريكية، ارتفاع الوظائف غير الزراعية بنحو 194 ألف وظيفة خلال شهر سبتمبر الماضي.

مقابل توقعات تبلغ 500 ألف وظيفة، مما أدى إلى تقلب الأسواق العالمية، بعد البيانات التي جاءت مخالفة للتوقعات ومخيبة للآمال.

هبط مؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.5%، خلال تعاملات يوم الجمعة الماضي.

بشكل عام، كان أداء الأسهم الأوروبية الأسبوع الماضي هو أفضل أداء أسبوعي لها في نحو شهرين.

خلال الأسبوع الماضي، ارتفع مؤشر ستوكس 600 بنسبة 1%، بعد تراجع أسعار الغاز الطبيعي وتخفيف المخاوف بشأن أزمة الطاقة.

أسهم التكنولوجيا تتراجع بنحو 1.4%

جاءت الأسهم الأوروبية للنفط والسيارات على رأس الرابحين الأسبوع الماضي، بعد صعود أسعار النفط لمستوى قياسي.

في المقابل، تراجعت أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 1.4%، بفعل ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية إلى الضعف.

صعدت أسهم شركات السفر البريطانية، بنسبة تتراوح ما بين 0.4% و1.6%، مع إعلان المملكة المتحدة إلغاء متطلبات الحجر الصحي لنحو 47 مكان.

وهبطت شركات خدمات النقل بالشاحنات التشيكية بنسبة 10%، بعد أول ظهور لها في بورصة لندن بعد قرار تعويمها.

في حين ارتفعت أسهم السيارات بنسبة 1.3%، بفضل عمليات البيع الواسعة خلال الشهر الماضي، في ظل المخاوف المتزايدة بشأن سلسلة التوريد ونقص الرقائق.

عادت الضبابية تهيمن على الأسواق العالمية من جديد، بعد بيانات التوظيف الأمريكية التي جاءت عكس توقعات الأسواق والمحللين.

كان من المتوقع أن يرتفع معدل التوظيف خلال الشهر الماضي، مما يعكس تعافي سوق العمل الأمريكي من توابع جائحة كورونا.

لكن البيانات جاءت مخالفة للتوقعات، وبالتالي صار من الصعب التنبؤ بقرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن خفض برنامج التحفيز النقدي.

كانت الأسواق العالمية في حالة تأهب واستعداد للبدء في خفض البنك المركزي مشترياته من السندات الشهرية قريبًا.

المؤشرات الأمريكية تسجل مكاسب أسبوعية

تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات يوم الجمعة بمعدل بسيط، عقب الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية لشهر سبتمبر.

لكنها نجحت في تسجيل مكاسب أسبوعية، لتنهي تداولات الأسبوع الماضي على ارتفاع.

تراجع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة تبلغ 0.3%، أي ما يعادل 8 نقاط ليصل إلى 34.746 ألف نقطة.

وارتفع المؤشر على مدار الأسبوع بنسبة 1.2%، بفعل توقعات انتعاش نمو الاقتصاد العالمي.

انخفض سهم “إس آند بي 500” بنسبة 0.2%، أي ما يعادل 8 نقاط، لينهي جلسة يوم الجمعة عند 4391 نقطة، وصعد المؤشر على مدار الأسبوع بنسبة 0.8%.

وهبط مؤشر “ناسداك” بنسبة 0.5% أو ما يعادل 74 نقطة، لينهي الجلسة عند 14.579 ألف نقطة، وليسجل مكاسب أسبوعية تقدر بـ 0.1%.

سجلت أسهم الطاقة مكاسب جيدة في نهاية الأسبوع، مع ارتفاع سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي مستوى قياسي.

حيث سجل 80 دولار للبرميل وذلك لأول مرة منذ عام 2014، قبل أن تتراجع مكاسبه عند التسوية.

كانت أسهم الطاقة قد تراجعت في وقت سابق من الأسبوع الماضي، بعد ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية بشكل مفاجئ.

وارتفعت أسهم شركات الشركات، حيث صعد سهم “إكسون موبيل” بنسبة 2.5%، وسهم “شيفرون” بنسبة 2.3%.

كانت الأسواق العالمية قد تعرضت لعدة تقلبات الأسبوع الماضي، أبرزها أزمة مجموعة إيفرجراند الصينية، أكبر مطور عقاري في العالم.

لكن المعنويات تحسن بفضل توصل الكونجرس الأمريكي إلى اتفاق بشأن رفع سقف الديون حتى مطلع شهر ديسمبر المقبل.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …