الأربعاء , يونيو 29 2022
الدولار يواصل الصعود قبيل اجتماع الفيدرالي ‏
الدولار يواصل الصعود قبيل اجتماع الفيدرالي ‏

البيانات الصينية الضعيفة تعزز مكاسب الدولار

البيانات الصينية الضعيفة تعزز مكاسب الدولار: انخفضت أسعار العملات الأجنبية أمام الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم الاثنين، حيث واصل الدولار صعوده، ليظل بالقرب من أعلى مستوياته في نحو عامين.

أما العملات الدورية بما فيها الجنيه الأسترليني والدولار الأسترالي فقد تراجعا مقابل العملة الأمريكية، بفعل البيانات الاقتصادية الضعيفة.

زادت قوة الدولار الأمريكي بدعم من التوقعات المتزايدة حول رفع أسعار الفائدة أكثر من مرة هذا العام. وتشديد السياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفيدرالي.

سجل مؤشر الدولار منذ مطلع هذا العام وحتى الشهر الجاري مكاسب واسعة. وصلت إلى نحو 10%، مستفيدًا من الاضطرابات الاقتصادية والسياسية التي يشهدها العالم.

مع نشوب الحرب الأوروبية بين روسيا وأوكرانيا. وإعلان الحكومة الصينية إعادة فرض الإغلاق العام. خوفًا من تفشي فيروس كورونا، زاد إقبال المستثمرين على الملاذات الآمنة.

هذا بالإضافة إلى ارتفاع معدل التضخم إلى مستويات قياسية. حيث وصل لأعلى مستوياته في 40 عاما. مما دفع البنك المركزي الأمريكي إلى رفع معدل الفائدة.

أكد جيروم باول، رئيس الاحتياطي الفيدرالي أن البنك مستعد لرفع معدل الفائدة الأمريكية أكثر من مرة خلال العام الجاري، لوقف الارتفاع الهائل في معدل التضخم.

كان الدولار الأمريكي هو المستفيد الأول من هذه التصريحات. حيث ارتفع خلال الجلسات السابقة لأعلى مستوى له منذ ديسمبر 2002.

إغلاق الصين يعزز مكاسب الدولار

كشفت البيانات الصينية، تراجع نشاط التجزئة والمصانع بشكل كبير خلال شهر أبريل الماضي. بسبب عمليات الإغلاق الواسعة التي دخلت فيها البلاد بعد تفشي فيروس كوفيد-19 بها مرة أخرى.

أدى قرار الإغلاق إلى تقييد العمال والمستهلكين في منازلهم. وتعطل العمل في العديد من المصانع والمحلات التجارية، بما فيهم المركز التجاري شنغهاي.

وصل مؤشر الدولار اليوم الاثنين إلى 104.57 نقطة. بعد أن تجاوز المستوى 105 خلال تعاملات يوم الجمعة الماضي، وهو أعلى مستوى له منذ ديسمبر 2002.

سجل المؤشر مكاسب قوية لمدة ست أسابيع على التوالي. مدعومًا بتوقعات رفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس خلال الاجتماع المقبل للمركزي الأمريكي.

أداء العملات الأجنبية الأخرى

هبطت عملة الملاذ الآمن الين الياباني مقابل الدولار بنسبة 0.2%. حيث تم تداولها اليوم عند 128.94.

وكان الين قد وصل لأدنى مستوى له خلال تعاملات الأسبوع الماضي. بعد أن سجل 131.35 مقابل العملة الأمريكية.

استقر اليوان الصيني بالقرب من أدنى مستوى له والذي سجله الأسبوع الماضي عند 6.8380، متأثرًا بالبيانات الاقتصادية الضعيفة.

وتراجع اليورو اليوم الاثنين بنسبة ضئيلة، تم تداوله عند 1.0395 دولار. مرتفعًا من مستوى 1.0354 دولار، الذي سجله خلال تعاملات الخميس الماضي، وهو أدنى مستوى له منذ مطلع عام 2017.

ومن المتوقع أن يتراجع اليورو إلى مستوى التعادل أمام الدولار خلال العام القادم، نتيجة وصول معدل التضخم في منطقة اليورو إلى مستوى قياسي.

ويرى المحللون أن صناع السياسة في البنك المركزي الأوروبي يواجهون تحديات صعبة الآن، بفعل تباطؤ نمو الاقتصاد والارتفاع الحاد في التضخم.

هبط الجنيه الإسترليني أمام العملة الأمريكية خلال تعاملات اليوم الاثنين بنسبة بلغت 0.1%، ليصل إلى 1.2243.

وكان الإسترليني قد تراجع الأسبوع الماضي لأدنى مستوى له، حيث سجل 1.2156، متأثرًا بأرقام الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الأول من 2022، والتي جاءت أقل من المتوقع.

ومن المقرر أن تعلن المملكة المتحدة عن بيانات التضخم يوم الأربعاء المقبل، والتي من المتوقع أن تكشف ارتفاع أسعار المستهلكين إلى 9.1% خلال أبريل على أساس سنوي.

وفي حال ثبوت صحة هذه التوقعات، فإن ستكون المملكة قد سجلت أكبر قفزة في التضخم السنوي منذ عام 1980، وأسرع تضخم منذ 1982.

وتراجع الدولار الأسترالي بنسبة 0.7% مقابل العملة الأمريكية، ليتم تداوله خلال جلسة اليوم عند 0.6892.

 

 

 

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

أسعار النفط ترتفع عقب اجتماع "أوبك"

النفط يرتفع وسط توقعات زيادة الطلب وخفض الفائض من أوبك

النفط يرتفع وسط توقعات زيادة الطلب وخفض الفائض من أوبك: شهدت أسعار النفط ارتفاعاً خلال …