الثلاثاء , يونيو 18 2024
الدولار يتراجع قبيل الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية
الدولار يتراجع قبيل الإعلان عن بيانات التوظيف الأمريكية

الدولار يتراجع من أعلى مستوياته قبيل صدور بيانات التضخم

الدولار يتراجع من أعلى مستوياته قبيل صدور بيانات التضخم: تراجع الدولار الأمريكي خلال التعاملات الصباحية اليوم الأربعاء، لكنه مازال قريب من أعلى مستوى له في 20 عامًا، والذي سجله خلال الأسبوع الجاري.

هبط مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية أخرى بنسبة 0.2%. ليصل إلى 103.715 نقطة.

ومازال المؤشر بالقرب من أعلى مستوى له والذي سجله مطلع هذا الأسبوع. لأول مرة منذ ديسمبر 2002، حين سجل 104.49 نقطة.

تتابع الأسواق عن كثب صدور بيانات التضخم الرئيسية في الولايات المتحدة. والتي قد تؤثر على قرار الاحتياطي الفيدرالي بشأن رفع الفائدة خلال اجتماعه المقبل.

وجدت العملات ذات العوائد المنخفضة مثل اليورو والجنيه الإسترليني بعض الدعم خلال جلسة اليوم. بعد أن شهدت موجات تقلب عنيفة خلال الأسابيع الماضية.

بالرغم من ذلك، فإن التقلبات الشديدة التي يتعرض لها السوق وعدم استقرار معنويات المستثمرين سيدعمان الدولار بشكل قوي خلال الفترة المقبلة.

يترقب المستثمرون الإعلان عن قراءة مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي خلال شهر أبريل الماضي. في وقت لاحق من اليوم.

يبحث المتعاملون عن أي إشارات على أن معدل التضخم قد بدأ يتراجع. بعد أن سجل مستويات قياسية مرتفعة خلال الأشهر الماضية.

ومن المتوقع أن يرتفع المؤشر بنسبة 8.1% على أساس سنوي. مقارنة بارتفاع نسبته 8.5% خلال شهر مارس الماضي.

 التضخم المرتفع يزيد قوة الدولار

قرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الأسبوع الماضي زيادة سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس، وهي أكبر زيادة منذ 22 عام.

وقال جيروم باول، رئيس المجلس إن المركزي الأمريكي مضطر لرفع أسعار الفائدة في ظل استمرار الضغوط التضخمية، التي قد تؤدي للدخول في حالة ركود.

وقال صانعو السياسة النقدية بالمجلس. إن العام الجاري من المحتمل أن يشهد المزيد من الزيادة في سعر الفائدة. مطالبين بتشديد السياسة النقدية وإلغاء التحفيز النقدي الهائل.

ومن جانبه، قال رافائيل بوستيك، رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا. إن رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس. هو نتيجة منخفضة لما يتوقع حدوثه في الاقتصاد الأمريكي خلال الأشهر القليلة المقبلة.

رفع سعر الفائدة يدفع الدولار الأمريكي لمزيد من الصعود. وفي ظل التوقعات المتزايدة بمزيد من الرفع فإن الدولار سيصل لمستويات قياسية جديدة خلال الأشهر المقبلة.

أسعار العملات الأخرى

تراجع الين الياباني مقابل الدولار الأمريكي خلال جلسة اليوم الأربعاء بنسبة 0.1%. ليصل إلى 130.29، بعد أن وصل لأعلى مستوى له منذ أكثر من عقدين خلال جلسة الاثنين الماضي، عند 131.35.

شهدت عملة الملاذ الآمن موجة هبوط قوية منذ مطلع هذا العام. في ظل تمسك بنك اليابان بسياسته ذات العائد المنخفض، في حين تواصل عوائد سندات الخزانة الأمريكية الارتفاع.

انخفض الين الياباني حتى الوقت الحالي بنسبة 20 إلى 25% مقابل الدولار الأمريكي. لتصبح أرخص أصول ملاذ آمن، بالتزامن مع زيادة مخاطر الركود العالمي.

وهبط الدولار الكندي أيضًا خلال تعاملات اليوم أمام الدولار الأمريكي، بنسبة وصلت إلى 0.2%، ليتم تداوله عند 1.2998.

 

 

وارتفع اليورو بنسبة 0.2% مقابل الدولار، حيث تم تداوله اليوم عند مستوى 1.0551، بعد أن تراجع لأدنى مستوى له في أكثر من خمس سنوات في نهاية أبريل الماضي، حين سجل 1.0469.

تأثر اليورو بالحرب الأوروبية المشتعلة بين روسيا وأوكرانيا، وزاد تراجعه بعد فشل مباحثات السلام بين البلدين.

وصعد الجنيه الإسترليني بنسبة 0.15% أمام الدولار، ليصل إلى 1.2339، ليرتفع من أدنى مستوى له في 22 شهرا الذي سجله مطلع الأسبوع الجاري.

ارتفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.15 إلى 1.2339 ، فوق أدنى مستوى في 22 شهرًا عند 1.2262 الذي شوهد في بداية الأسبوع.

 

 

 

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …