الخميس , يناير 20 2022
الدولار يصعد مع زيادة العائد على السندات الأمريكية
الدولار يصعد مع زيادة العائد على السندات الأمريكية

توقعات تشديد السياسة النقدية تدفع الدولار للصعود

الدولار الأمريكي يرتفع وسط توقعات بتشديد السياسة النقدية: انخفضت أغلب أسعار العملات الأجنبية خلال تعاملات اليوم الخميس، بينما ارتفع الدولار الأمريكي أمام العملات شديدة الحساسية للمخاطرة.

وقفز الدولار الأمريكي أمام الدولار الأسترالي والجنيه الأسترليني، بفعل زيادة المخاوف بشأن تشديد السياسة النقدية بوتيرة أسرع.

ونتيجة لذلك، استقر الدولار بالقرب من أعلى مستوى له في نحو خمس سنوات مقابل الين الياباني، بفعل ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

وفي ظل زيادة احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية بمقدار مرتين إلى ثلاث مرات خلال العام الجاري، زادت قوة الدولار.

كان مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد أصدر أمس الأربعاء محضر اجتماعه الأخير في ديسمبر، والذي جاء متشددًا بشكل أمبر من المتوقع.

مما أدى إلى تعزيز عوائد سندات الخزانة الأمريكية والدولار، ودفع المستثمرون نحو الأصول عالية المخاطر.

وصرح صانعو السياسة النقدية بالمجلس، إن سوق العمل صار ضيق للغاية ومعدل التضخم مازال مرتفعًا. مما قد يدفع المجلي إلى رفع أسعار الفائدة مبكرًا.

 أداء العملات مقابل الدولار الأمريكي

ارتفع مؤشر الدولار-  الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية- بنسبة 0.08%، ليصل إلى 96.259.

وكان المؤشر قد انتعش خلال جلسة أمس الأربعاء من الخسائر التي سجلها في بداية التعاملات. حيث وصل إلى 0.44% عقب الإعلان عن محضر الفيدرالي الأمريكي.

تراجع الدولار الأسترالي بنسبة 0.68% ليصل إلى 0.7170 دولار، منخفضًا عن أعلى مستوى له عند 0.7273 دولار. والذي سجله أمس الأربعاء.

تم تداول الجنيه الإسترليني اليوم الأربعاء عند 1.3526 دولار. بعد أن انخفض خلال التعاملات الليليلة من مستوى 1.3599 دولار، وهو أعلى مستوى له في نحو شهرين.

استقرت العملة الأوروبية عند مستوى 1.1305 دولار، وتماسك خلال تعاملات اليوم ليظل قريبًا من منتصف نطاق تداوله من 15 نوفمبر الماضي.

في المقابل، تراجع الدولار بنسبة بسيطة تبلغ 0.2% ليتم تداوله اليوم 115.87. إلا أنه ظل بعيدًا عن أعلى مستوى له عند 116.355، والذي سجله خلال جلسة الثلاثاء الماضي.

وهو أعلى مستوى له منذ يناير 2017، حيث تلقت عملة الملاذ الآمن  دعمًا قويًا من ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

هبط اليوان الصيني اليوم الخميس أمام الدولار الأمريكي، مع زيادة مخاوف المستثمرين بشأن مخاطر تدفق رأس المال.

وبعد تلميحات أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي بتشديد السياسة النقدية وخفض التحفيز الهائل الذي بدأ خلال فترة كورونا بوتيرة أسرع.

قبل بدء جلسات اليوم، حدد بنك الصين الشعبي معدل نقطة الوسط عند 6.3728 لكل دولار، أي 51 نقطة أقوى من الإصلاح السابق عند 6.3779.

وفي التعاملات الفورية، افتتح اليوان المحلي جلسة اليوم عند 6.3711 للدولار، وكان يتم تداوله عند 6.3742 في منتصف الجلسة، وهو معدل أضعف بنحو 95 نقطة من إغلاق الجلسة المتأخرة السابقة.

 احتمالات رفع الفائدة تعزز الدولار

يرى المحللون أن احتمالات رفع سعر الفائدة الأمريكية بحلول شهر مارس المقبل، بجانب التهديد الذي يمثله كيو تي العام الحالي، يدفعان الدولار للصعود.

كشف تقرير التوظيف الوطني الأمريكي والذي تم الإعلان عنه في وقت سابق أمس الأربعاء، ارتفاع جداول الرواتب الخاصة بالولايات المتحدة الشهر الماضي بأكثر من ضعف توقعات السوق والمحللون.

مما يزيد احتمالات أن تأتي بيانات الوظائف غير الزراعية المقرر الإعلان عنها يوم الجمعة المقبل أقوي من توقعات الأسواق.

يشار إلى أن أسعار العقود الآجلة لسعر الفائدة على الأموال الفيدرالية قد ارتفعت بنحو 80% تقريبًا. مما يشير إلى رفع الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية في مارس من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي.

من المحتمل أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار مرتين إلى ثلاث مرات هذا العام. مع استمرار ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

الأسهم العالمية تتراجع مع صعود العوائد الأمريكية

الأسهم العالمية تتراجع مع صعود العوائد الأمريكية

الأسهم العالمية تنخفض مع ارتفاع عوائد السندات الأمريكية: تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم …