الثلاثاء , يوليو 16 2024
الذهب يتراجع مع زيادة مخاوف الإغلاق وارتفاع الدولار
الذهب يتراجع مع زيادة مخاوف الإغلاق وارتفاع الدولار

الذهب يتراجع مع زيادة مخاوف الإغلاق وارتفاع الدولار

الذهب يتراجع بالتزامن مع زيادة مخاوف الإغلاق وارتفاع الدولار: تراجعت أسعار الذهب خلال التعاملات المبكرة اليوم الاثنين في آسيا، ليسجل أدنى مستوى له في حوالي أسبوعين.

ساعدت المخاوف المتزايدة بشأن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في العديد من الدول الأوروبية في الحد من خسائر الذهب.

بحلول الساعة 4:17 صباحًا بتوقيت جرينتش، تراجعت العقود الآجلة للذهب بنسبة تبلغ 0.26%، لتصل إلى 846.80.1 دولار.

وصعد الدولار الأمريكي الذي يتحرك غالبًا في اتجاه عكسي مع المعدن الأصفر، خلال تعاملات اليوم الاثنين.

لكن الدولار تراجع عن المستوى القياسي الذي سجله خلال تعاملات نهاية الأسبوع الماضي، مع زيادة توقعات رفع أسعار الفائدة مبكرًا.

ومن المتوقع أن يواصل الدولار الصعود خلال الأسابيع المقبلة، مع زيادة التوقعات بشأن رفع مبكر لأسعار الفائدة الأمريكية، لمواجهة الضغوط التضخمية.

وكانت البيانات الاقتصادية الأخيرة، قد كشفت ارتفاع معدل التضخم في الولايات المتحدة بأعلى وتيرة في نحو 31 عامًا.

الفيدرالي الأمريكي يناقش سرعة تشديد السياسة النقدية

مازال صانعو السياسة المالية في مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يناقشون تسريع وتيرة تشديد السياسة النقدية وخفض برنامج التحفيز النقدي الهائل.

وقال عدد من أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إن عملية تسريع التشديد النقدي وخفض التحفيز ستكون على رأس جدول أعمال الاجتماع المقبل للبنك المركزي في ديسمبر.

كان جيروم باول، رئيس المجلس قد صرح عقب الاجتماع الأخير للاحتياطي الفيدرالي، أن المركزي الأمريكي سيبدأ في خفض مشترياته من السندات الشهرية هذا العام.

وأشار إلى أن الوقت أصبح مناسب لخفض برنامج التحفيز النقدي الهائل، لكن من المبكر الحديث عن رفع أسعار الفائدة الآن.

لكن إعادة تفشي فيروس كورونا في الدول الأوروبية، وزيادة المخاوف بشأن إعادة الإغلاق العام، ربما يؤثر على قرار الاحتياطي الأمريكي.

يشار إلى أن فترة ولاية جيروم باول لمجلس الاحتياطي الفيدرالي سوف تنتهي في فبراير المقبل.

وحتى الآن لم يعلن جو بايدن، الرئيس الأمريكي ما إذا كان سيولي باول فترة ولاية أخرى، أم سيختار لايل برينارد حاكم بنك الاحتياطي الفيدرالي.

وفي حال تشديد السياسة النقدية مبكرًا، فإن قوة الدولار سوف تزداد، مما سيؤثر سلبًا على أسعار الذهب.

المركزي الأوروبي في ورطة بعد تفشي فيروس كورونا

خلال الأسابيع الأخيرة، كشفت البيانات الرسمية ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في عدد كبير من الدول الأوروبية.

وأجبرت الأعداد المتزايدة من حالات الإصابة بالفيروس في أوروبا إلى اضطرار النمسا إلى الإغلاق العام بدءًا من اليوم الاثنين.

كما أعلنت الحكومة الألمانية أنها تدرس تشديد الإجراءات الاحترازية، وفرض حظر التجول مرة أخرى، خوفًا من تفشي الفيروس.

ومن جانبه، قال ينس ويدمان، رئيس البنك المركزي الألماني، إن معدل التضخم قد يظل فوق مستوى الـ 2% لفترة طويلة.

وطالب البنك المركزي الأوروبي بتشديد السياسة تجنب أي وعود بإبقاء صنابير الأموال مفتوحة.

وكانت كريستين لاجارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، قد حذرت خلال الأيام الأخيرة، من تشديد السياسة النقدية في الوقت الراهن.

وأعلنت شركة إس بي دي أر جولد تراست، ارتفاع حيازاتها من الذهب بنسبة 0.8% لتصل إلى 985 طن يوم الجمعة الماضية، مقارنة بـ 976.87 طن يوم الخميس.

في المقابل، تراجع الطلب الفعلي على المعدن الأصفر في المراكز الآسيوية خلال الأسبوع الماضي.

بالرغم من ذلك، يتطلع التجار في الهند للحصول على زيادة طفيفة مع بدء موسم الزفاف.

أداء المعادن الأخرى غير الذهب

على صعيد المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت أسعار الفضة بنسبة 0.1%، وانخفض البلاتين بنسبة 0.6% ليصل إلى 1025.33 دولار.

وتراجع البلاديوم خلال تعاملات اليوم الاثنين بنسبة 0.7%.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …