الإثنين , يونيو 17 2024
الأسهم الأوروبية ترتفع بعد إنحسار أزمة إيفرجراند
الأسهم الأوروبية ترتفع بعد إنحسار أزمة إيفرجراند

الأسهم الأوروبية ترتفع بعد إنحسار أزمة إيفرجراند

إيفرجراند تعلن تسديد جزء من الفوائد والأسهم الأوروبية ترتفع: ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية اليوم الخميس، لتواصل مكاسبها لليوم الثالث على التوالي، مع زيادة شهية المستثمرين بعد تراجع المخاوف بشأن أزمة إيفرجراند.

ساهم إعلان مجموعة إيفرجراند الصينية للتطوير العقاري بتسديد جزء من الفوائد اليوم الخميس، في تهدئة المخاوف وانتعاش السوق العالمي.

في تمام الساعة 07:09 بتوقيت جرينتش، ارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.6%. ومن المتوقع أن تنهي الأسهم الأوروبية تداولات الأسبوع بمكاسب قوية.

تتجه أنظار الأسواق والمستثمرون الآن إلى آخر مجموعة من استطلاعات الأعمال، المقرر الإعلان عنها في وقت لاحق من اليوم.

كما يتابع المستثمرون عن كثب نتائج اجتماع بنك إنجلترا لمناقشة السياسة النقدية في وقت لاحق من اليوم. بحثًا عن أدلة حول مسار السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة.

أداء الأسهم الأوروبية

صعدت أسهم شركة رويال ميل بنسبة 1.5% بعد أن أعلنت الشركة أنها تتوقع زيادة في أرباح التشغيل خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأشارت الشركة أنها استفادت بشكل كبير من تحسن حجم الرسائل وزيادة عائدات الطرود في المملكة المتحدة هذا العام.

وربحت شركة فوريسيا الفرنسية لقطع غيار السيارات بنسبة تصل لـ 3.2%. على الرغم من أنها قللت أهدافها المالية الرئيسية للعام الجاري.

حيث قالت الشركة إن التراجع الحاد في إنتاج السيارات في جميع الدول على مستوى العالم أثر عليها بشكل قوي.

وارتفع سهم شركة Rival Valeo  بنسبة 3٪، كما ارتفع سهم مجموعة البريد الملكي البريطاني بنسبة 1.5%.

بعد أن أعلنت المجموعة رفع توقعاتها بشأن أرباح التشغيل خلال النصف الأول من العام الجاري. بفضل ارتفاع إيرادات الطرود في المملكة المتحدة.

من المقرر أن تصدر اليوم قراءة أولية لمؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات في سبتمبر.

كانت الأسواق الأوروبية قد شهدت موجة هبوط عنيفة هذا الأسبوع. حيث تراجعت لأدنى مستوى له في شهرين، خوفًا من بدء البنوك المركزية في خفض برنامج التحفيز النقدي الهائل.

كما أثرت أزمة مجموعة إيفرجراند على الأسهم العالمية، وتراجعت الأسهم الأمريكية أيضًا متأثرة بتعثر المجموعة في سداد الديون.

لكن سرعان ما عادت الأسهم الأوروبية للصعود، بعد تراجع المخاوف بشأن تداعيات أزمة المجموعة الصينية. وقبيل الإعلان عن نتائج اجتماعات البنوك المركزية حول العالم.

 أسهم إيفرجراند ترتفع 30%

صعدت الأسهم الآسيوية اليوم بعد أن قفزت أسهم مجموعة إيفرجراند الصينية للتطوير العقاري بنسبة 40% في بورصة هونغ كونغ.

حاول رئيس الشركة طمأنة المستثمرين بعد انتشار أخبار عن تعثرها في سداد الديون، مما أثار اضطرابات قوية في الأسواق العالمية اليومين الماضيين.

أعلنت وحدة الشركة أنها تنوي دفع قسيمة على السندات الداخلية. ومع ذلك انخفضت أسهم الشركة المدرجة في فرانكفورت بنسبة تبلغ 20.4%.

وتلقت الأسهم الآسيوية دعمًا قويًا وارتفعت معنويات المستثمرين بفعل زيادة التوقعات بقرب انتهاء أزمة مجموعة إيفرجراند أكبر مطور عقاري.

كانت الأسهم الأسيوية قد تراجعت خلال الجلسات الماضية، بعد إعلان مجموعة إيفرجراند الأكثر مديونية على مستوى العالم تعثرها عن سداد ديونها.

كانت أنظار العالم تتجه بالأمس إلى نتائج اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. في محاولة لإيجاد أي إشارات حول موعد بدء خفض برنامج التحفيز النقدي الهائل.

واليوم يتابع المستثمرون نتائج اجتماع بنك إنجلترا، بحثُا عن أدلة حول معدل النمو ومدى تعافي البلاد من توابع أزمة كورونا، وكذلك مسار السياسة النقدية.

غالبًا يبتعد المستثمرون عن الأصول عالية المخاطر في هذه الأوقات التي تسيطر فيها الضبابية. لذا من المتوقع أن تشهد الأسواق العالمية المزيد من الصعود الجلسات المقبلة.

في حال توصل المستثمرون إلى إشارات حول السياسات النقدية للبنوك المركزية وموعد خفض التحفيز النقدي.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …