الخميس , أبريل 18 2024
مؤشرات الأسهم الأمريكية تتراجع باستثناء "ناسداك"
مؤشرات الأسهم الأمريكية تتراجع باستثناء "ناسداك"

الأسهم الأوروبية تسجل مستويات قياسية جديدة

الأسهم الأوروبية تصل لمستويات قياسية جديدة: صعدت الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بدعم من شركات المرافق والاتصالات والعقارات، التي قادت المكاسب.

ففي تمام الساعة 07:13 بتوقيت جرينتش، ارتفع المؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 0.2%، ليظل بالقرب من أعلى مستوياته على الإطلاق.

في حين تراجعت أسهم السلع الأساسية، وذلك بعد إعلان الحكومة الصينية عن بيانات اقتصادية ضعيفة جاءت أقل من المتوقع.

كما أثر قلق المستثمرون تجاه معدلات التضخم الأمريكي على أداء الأسهم الأوروبية اليوم، ويتابع المستثمرون عن كثب البيانات الاقتصادية المقرر أن تعلن عنها الحكومة الأمريكية نهاية الأسبوع الجاري عن أسعار السلع الأولية.

تراجع أسهم شركات صناعة السيارات بعد قفزة قياسية

تراجع سهم شركات السيارات اليوم بنسبة 0.8% بعد صعود دام لمدة ستة أيام وصل بالمؤشر قرب ذروة قياسية.

فقد ارتفع مؤشر أسهم شركات صناعة السيارات ومكوناتها خلال تعاملات أمس الاثنين بنسبة 0.9%.

ليصل إلى أعلى مستوى له منذ شهر مارس 2015، مسجلًا مكاسب تفوق مكاسب الأسبوع الماضي والتي بلغت نسبتها 5.3%.

وأنهى مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي جلسة التداول مرتفعا بنسبة 0.2%.

في الوقت الذي يترقب فيه المتداولين اجتماع البنك المركزي الأوروبي المقرر عقده في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

كما صعدت أسهم بنوك منطقة اليورو، في حين استقرت عوائد السندات الحكومية بالقرب من أدنى مستوياتها في 30 يوم.

وذلك قبيل اجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس المقبل.

ومن المتوقع أن يقرر صانعي السياسة النقدية الأوروبية تمسكهم بموقفهم التيسيري.

وكانت الأسهم الأوروبية قد ارتفعت خلال تداولات أمس الاثنين، وسجلت مستويات قياسية جديدة.

وذلك بفضل موجة المكاسب القوية التي حققتها أسهم شركات صناعة السيارات.

في حين سجلت الأسهم المرتبطة بالسلع الأولية انخفاضات مبكرة بسبب بيانات تصدير متشائمة من جانب الحكومة الصينية.

 تراجع أسهم شركات التعدين والنفط

أما مؤشر أسهم شركات التعدين الأوروبية فقد تراجع بنسبة 1.6% مع انخفاض أسعار النحاس.

بعد نمو أقل من المتوقع في الصادرات الصينية، والذي أثار قلق المستثمرين حيال ضعف الطلب على النحاس.

كما تراجعت أسهم شركات النفط والغاز بنسبة 0.3% في ظل انخفاض أسعار الخام.

قبيل عودة المحادثات بين الحكومة الإيرانية والقوى العالمية هذا الأسبوع بشأن الاتفاق النووي ورفع العقوبات الأمريكية على صادرات النفط الإيرانية.

ومن شأن تلك المحادثات في حال نجاحها والتوصل إلى اتفاق بين الطرفين تعزيز انتعاش سوق النفط وتعزيز الإمدادات النفطية خلال الفترة المقبلة.

أداء الأسواق العالمية

بشكل عام استقرت الأسواق العالمية قرب مستويات قياسية مرتفعة، في ظل إعادة فتح اقتصادات الدول الكبرى بعد شهور من الإغلاق بسبب جائجة كورونا.

بدأت أغلب الدول الكبرى على رأسهم الولايات المتحدة والصين وأغلب الدول الأوروبية في التعافي من فيروس كوفيد-19 الذي ضرب العالم منذ أكثر من عام ونص وأثر بشكل قوي على أداء تلك الدول.

كشفت البيانات انخفض الطلبيات الصناعية الألمانية خلال شهر أبريل الماضي، نتيجة تراجع الطلب المحلي، على عكس المتوقع، حيث تسببت عراقيل سلاسل الإمدادات في إلحاق ضرر كبير بالشركات الصناعية.

وارتفع سهم شركة يونيكرديت بنسبة 3.5% بعد أن أعلنت شركة جيفريز رفع تقييمها للسهم وأوصت بشراءه.

كما ارتفعت أسهم شركة ادنريد الفرنسية للقسائم والبطاقات بنسبة 3.6% بعد أن أعلن بنك دويتش بنك رفع تصنيف السهم وأوصى بالشراء.

بينما تراجع سهم شركة أنجلو أمريكان للتعدين بنسبة قدرها 2.7%، وذلك بعد استكمال تخارج شركتها التابعة ثانجيلا للفحم الحراري.

كشفت البيانات الاقتصادية ضعف الناتج الصناعي الألماني وزادت شكوك المتداولين بشأن رفع المملكة المتحدة للقيود المفروضة في وقت لاحق من الشهر الحالي، مما تسبب في كبح مكاسب الأسهم الأوروبية.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …