السبت , يونيو 15 2024
بعد أسبوع متقلب.. الأسهم العالمية تصعد في نهاية الأسبوع
بعد أسبوع متقلب.. الأسهم العالمية تصعد في نهاية الأسبوع

بعد أسبوع متقلب.. الأسهم العالمية تصعد في نهاية الأسبوع

الأسهم العالمية تعاود الصعود بعد موجة قوية من التقلبات: بعد أسبوع ملئ بالتقلبات، ارتفعت الأسهم الأوروبية خلال تعاملات عطلة نهاية الأسبوع إذ قرر المستثمرون اقتناص الفرص القوية.

وشهد السوق الأوروبي الأسبوع الماضي إحدى أسوأ موجات البيع منذ مطلع العام الجاري. نتيجة زيادة المخاوف بشأن تعثر تعافي الاقتصاد العالمي.

فبعد أن أعلنت العديد من دول العالم رفع بعض القيود التي فرضت خلال فترة وباء كورونا. ظهرت سلالة جديدة من الفيروس.

منذ أسابيع قليلة، ظهر متغير “دلتا” شديد العدوى الذي يهدد العالم بفترة إغلاق جديدة، خوفًا من الانتشار وهذا بدوره سيهدد الاقتصاد العالمي.

ومن جانبها، أعربت الولايات المتحدة عن قلقلها بشأن ظهور سلالة جديدة أشد فتكًا من فيروس كورونا، وتأثيرها على تعافي الاقتصاد الأمريكي.

أداء الأسهم الأوروبية

صعد مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية خلال تعاملات أول أمس بنسبة 0.8%، بعد أن تراجع خلال الجلسات السابقة.

وارتفعت القطاعات التي شهدت تراجع قوي خلال تداولات الأسبوع الماضي مثل شركات السيارات والتعدين.

لكن المؤشر القياسي مازال في الاتجاه الهبوطي حيث سجل خسارة أسبوعية تقدر بـ 0.4%، نتيجة حالة التخبط التي شهدها السوق.

وارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19، هذا بالإضافة إلى الارتفاع في أسواق السندات، مما يضر بالإقبال على الأصول عالية المخاطر.

وصعدت أسهم “آي.إيه.جي” الشركة المالكة للخطوط الجوية البريطانية و”إيزي جت” و”ريان إير” بنسب تتراوح ما بين 1% و2.6%.

وتخطط المملكة المتحدة لإنهاء الحجر الصحي على الوافدين من الخارج الذين تلقوا جرعات اللقاح كاملة من دول أخرى خلال الأسابيع القادمة.

كما ارتفع سهم شركة “إيرباص” الفرنسية لصناعة الطائرات بنسبة تبلغ 2.5% بعد ارتفاع التسليمات بنسبة 52% خلال النصف الأول من هذا العام.

أثار ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفي-19 والبيانات الاقتصادية المخيبة للآمال من قبل الحكومة الصينية والأمريكية مخاوف بشأن تعافي الاقتصاد العالمي.

مما أدى إلى تدعيم السندات وتراجع مؤشر ستوكس 600 بنسبة 1.1% خلال الأسبوع الماضي، حتى ارتفع خلال تداولات الجمعة الماضية.

خلال الأيام القادمة، ستتحول أنظار المستثمرون وتركيزهم إلى موسم الأرباح، الذي من المقرر أن ينطلق خلال الأسبوع المقبل.

ومن المتوقع أن تعلن معظم الشركات الأوروبية عن أرباحها في وقت لاحق من هذا الشهر، وسيكون لتلك البيانات تأثير قوي على السوق.

ويتوقع المحللون أن تزيد أرباح شركات مؤشر ستوكس 600 بنسبة تقدر بـ 109% خلال الربع الثاني من هذا العام.

مستويات قياسية جديدة للمؤشرات الأمريكية

في ختام تعاملات يوم الجمعة الماضي، سجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية مستويات قياسية جديدة من الارتفاع. وذلك بعد التراجع الذي شهدته الجلسات الماضية.

وجاء هذا الصعود بفضل تراجع حدة المخاوف بشأن تعافي الاقتصاد العالمي بعد زيادة الإصابة بفيروس كورونا وظهور متغير “دلتا” شديد العدوى.

صعد مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 1.3% أي ما يعادل 448 نقطة. لينهي الجلسة عند مستوى قياسي وهو 34.879 ألف نقطة.وسجل المؤشر مكاسب أسبوعية تبلغ 0.2%. بعد أن نجحت بورصة “وول ستريت” في التغلب على الموجة البيعية التي تعرضت لها يوم الخميس الماضي.

وسجلت “وول ستريت” هذا الصعود بفضل المكاسب القوية التي سجلتها أسهم البنوك وشركات الطيران والرحلات الجوية.

كما ارتفع مؤشر “إس آند بي 500” بنسبة 1.1% أي ما يعادل 48 نقطة. ليسجل 4369 نقطة في نهاية الجلسة، مرتفعًا بنحو 0.4% خلال الأسبوع الماضي.

وصعد مؤشر “ناسداك” بنسبة 1% أي ما يعادل 142 نقطة ليصل في نهاية الجلسة إلى مستوى قياسي عند 14.701 ألف نقطة.

وسجل المؤشر ارتفاعًا نسبته 0.4% في إجمالي تعاملات الأسبوع الماضي.

 

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …