الإثنين , يونيو 17 2024
انخفاض حاد بالأسهم العالمية عقب اجتماع الفيدرالي
انخفاض حاد بالأسهم العالمية عقب اجتماع الفيدرالي

انخفاض حاد بالأسهم العالمية عقب اجتماع الفيدرالي

الأسهم العالمية تهبط بشكل حاد بعد اجتماع الفيدرالي: انخفضت الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم الخميس بنسبة تزيد عن 1%، في ظل زيادة المخاوف بشأن تراجع السياسة النقدية العالمية بأسرع من المتوقع.

وهبطت أسهم شركات التعدين لتسجل اليوم أدنى مستوى لها في شهر واحد، حيث انخفضت بنحو 4.2% بفعل انخفاض أسعار السلع الأساسية.

ففي تمام الساعة 07:06 بتوقيت جرينتش، خسر مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي نحو 1.5%، ليصل إلى أدنى مستوى له في أسبوعين.

وتراجع مؤشر الأسهم الأوروبية للسفر والترفيه بنحو 2.4%، بفعل زيادة أعداد الإصابة بالسلالة المتحورة “دلتا” من فيروس كورونا.

واتجاه العديد من دول العالم إلى إعادة الإغلاق وفرض حظر التجول. ومنع السفر والتنقل خوفًا من تفشي الفيروس مرة أخرى مثلما حدث خلال الموجة الأولى من الوباء.

سجلت أغلب دول العالم أعداد قياسية من الإصابة بمتغير “دلتا” خلال الشهريين الماضيين، مما ينذر بخطر يهدد تعافي الاقتصاد العالمي.

كما هبط مورد مواد البناء السويسري ” Geberit” بعد أن حذر من ارتفاع أسعار المواد الخام . بعد حدوث قفزة هائلة في المبيعات والأرباح الفصلية.

وفي ظل اقتراب موسم الأرباح الأوروبي، من المتوقع أن ترتفع أرباح شركات المؤشر الأوروبي “ستوكس 600” بنسبة تبلغ 150%. خلال الربع الثاني من العام الجاري.

 مخاوف ارتفاع التضخم تحد شهية المستثمرين تجاه الأسهم

كان المستثمرون يتابعون عن كثب محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والذي عقد أمس الأربعاء. بحثُا عن أي إشارات حول السياسة النقدية خلال الأيام القادمة.

وأعطي المجلس انطباعًا بخفض وشيك في برنامج شراء السندات الضخم خلال فترة وباء كورونا. وتشديد السياسة النقدية في وقت أقرب من المتوقع.

بالرغم من أن البنك المركزي الأوروبي مازال حتى اليوم متمسكًا بسياسته الخاصة. ولم يصدر عنه أي تصريحات بشأن تشديد السياسة النقدية.

لكن ارتفاع التضخم أثار مخاوف من أن تتجه البنوك المركزية على مستوى العالم في تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة.

والتخلي عن سياسة التيسير النقدي. التي ساهمت بشكل فعال خلال الفترة الماضية في رفع مؤشرات الأسهم العالمية إلى مستويات قياسية.

هبوط حاد يصيب الأسهم الآسيوية

سجلت الأسهم الآسيوية أيضًا في وقت سابق من اليوم انخفاضًا حادًا، حيث وصلت إلى أدنى مستوياتها خلال العام الجاري.

الانتشار الواسع لمتغير “دلتا” في أغلب الدول الآسيوية أثر بشكل كبير على شهية المستثمرين، ودفعهم للتعامل بحذر شديد خلال الأيام الراهنة.

من جانبها، أعلنت الصين أكبر اقتصاد في آسيا، عن بيانات اقتصادية ضعيفة هذا الأسبوع، بالإضافة إلى تشديد الحكومة الصينية للإجراءات الاحترازية نتيجة تفشي الفيروس بها مرة أخرى.

كما أعلنت الحكومة اليابانية ارتفاع حالات الإصابة بها إلى مستوى قياسي، مما دفع الأسهم اليابانية للتراجع خلال الجلسات الماضية.

السوق الأمريكية تتراجع عقب اجتماع الفيدرالي

أنهت مؤشرات الأسهم الأمريكية تعاملات أمس الأربعاء منخفضة، بعد صدور محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

هبط مؤشر “داو جونز” الصناعي بنحو 1.08% أو ما يعادل 382 نقطة، ليصل في ختام تعاملات أمس إلى 34.960 ألف نقطة.

كما تراجع مؤشر “ستاندرد آند بورز” بنسبة 1.07%، أي ما يعادل 47 نقطة، ليسجل 4400 نقطة، كما انخفض مؤشر “ناسداك” بنحو 0.9% أي 130 نقطة ليصل عند 14.525 ألف نقطة.

ناقش اجتماع الاحتياطي الفيدرالي إمكانية خفض مشتريات الأصول خلال الأشهر المتبقية من العام الجاري، واقترح بعض الأعضاء الانتظار حتى بداية العام المقبل.

وصرح أعضاء المجلس، أن الاقتصاد الأمريكي قد تمكن من تحقيق المستهدف فيما يخص التضخم، كما أن مستويات نمو الوظائف جيدة.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …