الخميس , يناير 20 2022
الدولار يصعد عقب بيانات التضخم وقبيل اجتماع الفيدرالي
الدولار يصعد عقب بيانات التضخم وقبيل اجتماع الفيدرالي

صعود الدولار والإسترليني وتراجع الين في نهاية العام

الدولار والإسترليني يرتفعان والين يتراجع في نهاية العام: ارتفع الدولار الأمريكي بنسبة ضئيلة خلال التعاملات الأوروبية، لكنه مازال بالقرب من أدنى مستوياته في ظل التداولات الضعيفة بسبب عطلة نهاية العام.

فضل أغلب المستثمرين العملات الأكثر مخاطرة على العملات الآمنة. مع انحسار المخاوف المتعلقة بالمتحور الجديد أوميكرون.

وتحسنت معنويات المستثمرين بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة. مع رفض حكومات بعض الدول فرض أي قيود جديدة متعلقة بفيروس كورونا ومتحور أوميكرون.

على الرغم من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كوفيد-19 والمتحور الجديد أوميكرون إلى أرقام قياسية في أغلب الدول الأوروبية.

تلقى الدولار الأمريكي دعمًا قويًا من قرار الاحتياطي الفيدرالي بتشديد السياسة النقدية. وتسريع وتيرة خفض برنامج التحفيز النقدي الذي بدأ خلال فترة وباء كورونا.

ومن المتوقع أن يواصل الدولار الصعود خلال العام المقبل، مع زيادة احتمالية رفع سعر الفائدة بمقدار مرتين أو ثلاثة مرات.

ففي تمام الساعة 06:45 بتوقيت جرينتش، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية- بنسبة 0.2%، ليصل إلى 96.105 دولار.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بنسبة 1.56% أمس الأربعاء. وهو أعلى مستوى لها منذ نهاية شهر نوفمبر الماضي.

الين عند أدنى مستوى في شهر أمام الدولار

تراجع الين الياباني الذي يعد أحد العملات الآمنة إلى أدنى مستوى له في نحو شهر. مع اتجاه أغلب المستثمرين إلى الأصول عالية المخاطر.

في المقابل، ارتفع الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوى في ستة أسابيع. في ظل تداولات محدودة اليوم الخميس، بعد عودة المستثمرين إلى العملات ذات المخاطر العالية.

سجل الين الياباني اليوم الخميس 115.02 مقابل الدولار، وهو أدنى مستوى له في شهر. وليس بعيدًا عن أدنى مستوى له في نوفمبر الماضي، والذي بلغ 115.51 دولار، وهو أقل مستوى في 4 سنوات.

ويرى المحللون أن تراجع الين خلال تداولات نهاية العام إلى قيام المستثمرين اليابانيين بنشر أموالهم في الخارج.

وارتفع الجنيه الإسترليني اليوم إلى أعلى مستوى له، حيث أنهى الجلسة عند 1.3505 دولار. وهو أعلى مستوى له في ستة أسابيع.

أداء العملات الأخرى

سجلت العملة الأوروبية 1.1352 دولار خلال التعاملات المبكرة في آسيا، وذلك بعد أن ارتفع بنسبة 0.35% واقترب من أعلى مستوياته في شهر خلال جلسة أمس الأربعاء.

واصل الدولار الأسترالي شديد الحساسية للمخاطر ارتفاعه، حيث تم تداوله اليوم عند 0.72585 دولار.

ومازالت الليرة التركية تواصل سلسلة الخسائر التي بدأتها مطلع هذا الأسبوع، حيث سجلت اليوم 12.7 للدولار، بعد أن هبطت أمس الأربعاء بنسبة 6.9%.

كانت الليرة التركية قد قفزت خلال الأسبوع الماضي بنسبة تزيد عن 50% بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تدخل الدولة بمليارات الدولارات لدعم السوق.

ومن جانبه، قال نور الدين النبطي، وزير المالية التركي، في تصريحات أمس الأربعاء، إن التقلبات التي تشهدها الليرة في الوقت الحالي ليست مقلقة، وإنها ستعود قريبًا لمستوياتها الطبيعية.

يشار إلى أن الليرة التركية فقدت نحو 40% من قيمتها خلال العام الجاري، بسبب تدخلات الرئيس التركي في السياسة النقدية للبلاد، وإصراره على إلغاء الفائدة.

جاءت تحركات العملات الرئيسية اليوم متماشية مع أداء السوق العالمي، فمع زيادة إقبال المستثمرين على المخاطرة، أنهى المؤشران “ستاندرد آند بورز 500″ و”داو جونز” الصناعي جلسة أمس عند أعلى مستوى لهما على الإطلاق.

وواصل مؤشر “داو جونز” الارتفاع للجلسة السادسة على التوالي، بعد موجة الهبوط القوية التي ضربت الأسواق العالمية مطلع الأسبوع الماضي.

كما ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية واليابانية اليوم الخميس إلى مستويات قياسية، لتنهي تداولات العام مرتفعة.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

الأسهم العالمية تتراجع مع صعود العوائد الأمريكية

الأسهم العالمية تتراجع مع صعود العوائد الأمريكية

الأسهم العالمية تنخفض مع ارتفاع عوائد السندات الأمريكية: تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم …