الإثنين , يونيو 17 2024
الدولار الأمريكي يصعد مقابل الين مع زيادة رهانات رفع الفائدة
الدولار الأمريكي يصعد مقابل الين مع زيادة رهانات رفع الفائدة

الدولار يصعد مقابل الين مع زيادة رهانات رفع الفائدة

الدولار يرتفع أمام الين الياباني مع زيادة التوقعات برفع أسعار الفائدة: استقر سعر الدولار الأمريكي اليوم الاثنين، ليتم تداوله بالقرب من أعلى مستوى له في نحو 16 شهرًا أمام العملات الرئيسية الأخرى.

وسط ترقب المستثمرين لأي إشارات حول أداء الاقتصاد الأمريكي، بعد زيادة التوقعات بشأن رفع أسعار الفائدة مبكرًا لمواجهة التضخم المرتفع.

ولم يطرأ أي تغيير على مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات أخرى- ليظل ثابتًا عند مستوى 95.120 الذي سجله يوم الجمعة.

وهو أكبر مكسب أسبوعي له منذ منتصف أغسطس الماضي، واقترب من مستوى 95.266 لأول مرة منذ يوليو 2020.

أداء العملات الأخرى غير الدولار

استقر سعر العملة الأوروبية خلال تعاملات اليوم، ولم يطرأ عليها تغير يذكر، حيث سجل اليورو 1.14455 دولار.

وظل اليورو بالقرب من أدنى مستوى سجله منذ نحو 16 شهرًا خلال تعاملات يوم الجمعة الماضي عند 1.1433 دولار.

وصعد الدولار بنسبة بسيطة أمام الين الياباني، ليصل في نهاية جلسة اليوم إلى 113.965 ين.

وارتفع الجنيه الإسترليني بنسبة 0.08% ليسجل 1.3421 دولار. ليواصل الارتفاع من أقل مستوى له خلال العام الجاري عند 1.3354 دولار، والذي وصل إليه يوم الجمعة.

استقر سعر الدولار الأسترالي شديد التأثر بالمخاطر خلال تعاملات اليوم عند 0.7331 دولار.

وكان الدولار الاسترالي قد ارتفع خلال تعاملات نهاية الأسبوع الماضي بنسبة 0.54% بعد أن ارتفع من أقل مستوى له في أكثر من شهر عند 0.7277 دولار. والذي سجله في نفس اليوم.

سوق العملات يترقب بيانات اقتصادية هامة

يترقب سوق العملات بيانات اقتصادية هامة الأسبوع الجاري. والتي سيكون لها تأثير على اتجاه العملات الرئيسية مثل الدولار والجنيه الأسترليني والين الياباني.

من المقرر أن تُعلن الحكومة الصينية اليوم الاثنين عن بيانات مبيعات التجزئة خلال الشهر الماضي.

ومن المتوقع أن تصعد بنحو 3.8% مقارنة بالقراءة السابقة التي ارتفعت فيها بنسبة 4.4%.

كما ستعلن الحكومة الأمريكية عن قراءة المؤشر التصنيعي لولاية نيويورك. وتشير التوقعات إلى ارتفاعه بمقدار 20.4 نقطة، مقارنة بـ 19.8 نقطة بالقراءة السابقة.

وستعلن أستراليا غدًا الثلاثاء نتائج اجتماع مجلس الاحتياطي الأسترالي. والتي ستكشف أداء الاقتصاد الأسترالي خلال الأشهر المقبلة.

ومن المتوقع أن يتأثر الدولار الأسترالي بنتائج الاجتماع.

وفي نفس اليوم، ستعلن الولايات المتحدة عن بيانات مبيعات التجزئة, والتي ستؤثر بشكل قوي على تحرك العملة الأمريكية.

ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 1.2%، مقارنة بـ 0.7% كما جاء في القراءة السابقة.

ومن المقرر أن تعلن المملكة المتحدة يوم الأربعاء عن بيانات التضخم خلال شهر أكتوبر الماضي. والتي من المتوقع أن تنمو بنسبة 3.8%.

وكانت القراءة السابقة قد سجلت نموًا بنسبة 3.1% في نهاية سبتمبر الماضي.

كما ستعلن الحكومة الكندية عن بيانات التضخم خلال أكتوبر الماضي، وقد سجلت القرارة السابقة نموًا بنسبة 0.2% في نهاية سبتمبر الماضي.

وفي الولايات المتحدة، ستعلن الحكومة عن بيانات إعانات البطالة، والتي من المتوقع أن تنخفض إلى 260 ألف طلب، وكانت القراءة السابقة قد سجلت 276 ألف طلب.

تؤثر بيانات البطالة بشكل كبير على قرارات مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن خفض التحفيز النقدي الهائل الذي بدأ خلال موجة كورونا.

كما أن بيانات التضخم المرتفع أدت لزيادة الرهانات حول رفع مبكر لأسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية حول العالم، لمواجهة التضخم المرتفع.

بالرغم من تأكيد جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي على أن الوقت غير ملائم لرفع أسعار الفائدة، لكن المجلس سيبدأ في خفض التحفيز.

ويتابع المستثمرون عن كثب البيانات الاقتصادية المقرر الإعلان عنها هذا الأسبوع، بحثًا عن أدلة حول كيفية تعامل الاحتياطي الفيدرالي مع التضخم المرتفع.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …