الخميس , يناير 20 2022
الدولار يصعد لأعلى مستوى في أكثر من 4 أعوام مقابل الين
الدولار يصعد لأعلى مستوى في أكثر من 4 أعوام مقابل الين

الين يتراجع لأدنى مستوى في شهر مقابل الدولار

الين الياباني يتراجع لأدنى مستوياته في شهر مقابل الدولار: هبط الين الياباني خلال تعاملات اليوم الثلاثاء إلى أدنى مستوى له في حوالي شهر، مقابل الدولار الأمريكي.

وشهدت عملات الملاذ الآمن موجة تقلب قوية، بعد ارتفاع بورصة وول ستريت الأمريكية إلى مستوى قياسي هذا الأسبوع.

أدى هذا الارتفاع القوي في السوق الأمريكية إلى تبديد المخاوف من المتحور الجديد أوميكرون من فيروس كورونا.

كان الين الياباني وغيره من عملات الملاذ الآمن قد ارتفعت بشكل قوي خلال الأسابيع الماضية. مع زيادة إقبال المستثمرين خوفًا من عودة الإغلاق الكامل.

وكشفت الأرقام الرسمية، ارتفاع عدد المصابين بالمتحورالجديد في الولايات المتحدة واليابان وبريطانيا وكندا واليونان وكوريا الجنوبية. وأكثر من 60 دولة حول العالم.

وبالرغم من ارتفاع أعداد المصابين بأوميكرون إلا أن معنويات المستثمرين قد تحسنت بعد الدراسات التي أكدت أن أعراض المتحور ليست شديدة.

كما أعلنت شركة فايزر الأمريكية المتخصصة في صناعة الأدوية. أن حصول الأشخاص على ثلاث جرعات من لقاح كورونا سيكون كافي لمواجهة المتحور الجديد.

الين يهبط والدولار يتأرجح

تراجعت العملة اليابانية اليوم لأول مرة منذ 26 نوفمبر الماضي، لتصل إلى 114.935 خلال التعاملات المبكرة.

وارتفعت في وقت لاحق من الجلسة إلى 114.80 ين، بدعم من تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية طويلة الأجل.

ولم يطرأ أي تغيير يذكر على مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية- مقارنة بالجلسة السابقة، حيث استقر عند 96.078.

ومازال الدولار الأمريكي الذي يعد أحد الملاذات الآمنة يواصل التذبذب فوق أدنى مستويات التداول الأخيرة، مقابل العملات الرئيسية المناظرة له.

وحتى الآن لم يتلقى الدولار دعمًا قويًا من قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة في مارس المقبل.

واستقر سعر اليورو ليظل بالقرب من أعلى مستوى له مقابل الدولار الأمريكي الشهر الجاري. وتم تداوله اليوم عند 1.13255 دولار، دون أن تغيير مقارنة بجلسة أمس الاثنين.

أما الجنيه الإسترليني الذي يرتفع أغلب الوقت مع تحسن معنويات المستثمرين. فمازال يتأرجح بالقرب من أعلى مستوى له في شهر، والذي سجله خلال جلسة أمس عند 1.3445 دولار.

يشار إلى أن مؤشر ستاندرد آند بورز 500 قد ارتفع أمس الاثنين إلى مستوى قياسي جديد. بفضل بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية والتي جاءت قوية.

مما أدى إلى تهدأة الأسواق وتحسن معنويات المستثمرين وزيادة إقبالهم على المخاطرة، كما خففت من حدة المخاوف من أن يتضرر الاقتصاد العالمي بسبب متحور أوميكرون.

 الليرة التركية تواصل الهبوط

انخفضت الليرة التركية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء بنسبة 2%، لتواصل الخسائر القوية التي تكبدتها خلال جلسة أمس الاثنين.

وبددت الليرة المكاسب الجيدة التي حققتها خلال الأسبوع الماضي، في ظل قلق المستثمرون من السياسة النقدية في البلاد.

ففي تمام الساعة 08:00 بتوقيت جرينتش، انخفضت الليرة بنسبة 1.7% لتصل إلى 11.9 ليرة مقابل الدولار الأمريكي، بعد أن تراجعت إلى 11.949 مقابل الدولار.

وبالرغم من المكاسب القوية التي حققتها الليرة الأسبوع الماضي، إلا أنها خسرت حوالي 37% من قيمتها أمام الدولار حتى الآن من العام الجاري.

وقفزت الليرة بنسبة تزيد عن 50% خلال الأسبوع الماضي، بعد إعلان الحكومة التركية التدخل في السوق بمليارات الدولارات، وتحرك الدولة من أجل حماية الودائع.

من جانبه، طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي من المودعين تحويل مدخراتهم بالعملات الأجنبية لليرة.

مقابل أن تعوضهم الخزانة العامة والمركزي التركي عن الخسائر المتعلقة بانخفاض قيمة العملة.

وبالفعل، ارتفعت الليرة التركية خلال الأسبوع الماضي إلى مستوى قياسي، قبل أن تبدأ في الهبوط مرة أخرى هذا الأسبوع.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

الأسهم العالمية تتراجع مع صعود العوائد الأمريكية

الأسهم العالمية تتراجع مع صعود العوائد الأمريكية

الأسهم العالمية تنخفض مع ارتفاع عوائد السندات الأمريكية: تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية خلال تعاملات اليوم …