السبت , يونيو 15 2024
البنوك الصينية تواجه موجة صعود اليوان أمام الدولار
البنوك الصينية تواجه موجة صعود اليوان أمام الدولار

اليوان يتراجع بفعل زيادة المخاوف بشأن أزمة إيفرجراند العقارية

اليوان الصيني يتراجع بالتزامن مع أزمة إيفرجراند: تراجع اليوان اليوم الاثنين مقابل الدولار الأمريكي، مع زيادة المخاوف بشأن أزمة شركة التطوير العقاري إيفرجراند الصينية.

الدولار يرتفع أمام اليوان الصيني

ارتفع الدولار بنسبة بسيطة عند مستوى دون ذروته التي وصل إليها الأسبوع الماضي، مع عودة القلق بشأن قطاع العقارات الصيني.

بدأ المستثمرون يتعاملون بحذر شديد، قبيل اقتراب صدور بيانات التوظيف الأمريكية لشهر سبتمبر الماضي. والتي تعد مؤشر قوي لتعافي سوق العمل.

كان جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي قد أكد في تصريحات سابقة. أن تعافي سوق العمل الأمريكي شرط ضروري لتشديد السياسة النقدية.

ونتيجة لذلك، يتابع المستثمرون عن كثب بيانات التوظيف الأمريكية. بحثًا عن أي أدلة حول الجدول الزمني لخفض البنك المركزي لمشترياته من السندات الشهرية.

خلال الاجتماع الأخير للمجلس، قرر باول خفض برنامج التحفيز النقدي قريبًا، في ظل تعافي الاقتصاد الأمريكي من توابع جائحة كورونا.

ومن المتوقع أن ترفع الحكومة الأمريكية أسعار الفائدة في وقت أقرب من المتوقع. قبل أقرانها من البنوك المركزية العالمية.

الدولار يصعد أمام اليورو لأعلى مستوياته في 14 شهر

ارتفع الدولار الأمريكي لأعلى مستوى له في نحو 14 شهرًا أمام العملة الأوروبية، وأعلى مستوى في 19 شهرًا أمام الين الياباني، خلال تعاملات الأسبوع الماضي.

ونتيجة لذلك، انخفض اليورو إلى أقل من 1.6 دولار ليصل خلال تداولات اليوم إلى 1.1598 دولار. ليظل بالقرب من مستوى 1.1563 دولار الذي وصل إليه الأسبوع الماضي.

أما الين الياباني فقد استقر اليوم عند مستوى 111.065 ين للدولار، وتراجع اليوان في المعاملات الخارجية بنسبة تصل إلى 0.3%.

على الرغم من ارتفاع الجنيه الإسترليني خلال تعاملات يوم الجمعة الماضية. إلا أنه مازال يعاني من أثر الخسائر القوية التي سجلها الأسبوع الماضي.

ونتيجة تجاهل المستثمرون قرار البنك المركزي بتشديد السياسة النقدية. واعتمدوا على التوقعات المحبطة بشأن ارتفاع معدل التضخم ورفع أسعار الفائدة.

خلال الأسبوع الماضي، استقر الجنيه الإسترليني عند مستوى 1.3540 دولار.

ارتفع مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام ست عملات رئيسية- بنسبة ضئيلة تقدر بـ 0.08%، ليصل إلى 94.029.

عودة أزمة إيفرجراند الصينية

تم وقف تداول سهم مجموعة التطوير العقاري الصينية إيفرجراند في بورصة هونغ كونغ. مما أدى إلى إثارة قلق المستثمرين بشأن انهيار المجموعة قريبًا.

كان سعر سهم “إيفرجراند” التي تقع تحت ديون طائلة الآن، قد تراجع بنسبة 80% منذ مطلع العام الجاري. ومن المتوقع أن تعلن الشركة إفلاسها قريبًا.

أعلنت المجموعة الأسبوع الماضي عزمها بيع حصة تملكها في مصرف صيني إقليمي تقدر قيمتها بـ 1.5 مليون دولار.

ونتيجة لذلك، زادت المخاوف مؤخرًا من أن يحدث في الصين، ثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم. مثل ما حدث في المصرف الأمريكي “ليمان براذرز”.

حيث أدى إفلاس المصرف في عام 2008، إلى الأزمة المالية القوية التي شهدتها الولايات المتحدة الأمريكية. والتي ظلت تعاني منها لسنوات.

لذا طلبت الإدارة الصينية من الحكومات المحلية الاستعداد لانهيار محتمل لمجموعة إيفرجراند أكبر مطور عقاري بالعالم.

وقالت المجموعة إنها طالبت بوقف التداول في الوقت الراهن، لحين الإعلان عن صفقة كبيرة. من شأنها مساعدة الشركة في التغلب على هذه الأزمة.

وقالت إيفرجراند بروبرتي سيرفيسيز إن المجموعة تحاول حل أزمتها المالية في أقرب وقت. مشيرة إلى أن الصفقة تتضمن عرض شراء لأسهمها.

يرى المستثمرون أن أزمة المجموعة الصينية إيفرجراند واحتمالية انهيارها، سيؤثر بشكل قوي على الاقتصاد الصيني، مما يعطل نمو الاقتصاد العالمي.

مع العلم أن البيانات الصينية الأخيرة كشفت ضعف نمو اقتصاد الصين وتراجعه خلال الأشهر الأخيرة، متأثرًا بأزمة كورونا.

احصل على توصيات تداول

تحقق أيضا

النفط يواصل التراجع مع استئناف المحادثات الإيرانية العالمية

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”

قفزة هائلة في أسعار النفط وسط توقعات بخفض إنتاج “أوبك”: ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات …